شهدت مدینة (جوانرود) ومدينة (بانه) في إقليم (كردستان) إضرابا عاما عن العمل احتجاجاً على إستمرار النظام الإيراني في سياسة القمع ضد الأكراد، بالإضافة إلى قرار النظام بإغلاق الأسواق والمنافذ الحدودية بين (إيران) و(العراق) والتي تعتبر مصدر الرزق الوحيد لهم.

هذا وأعترض عدد من المسلحين المجهولين شاحنات تابعة لوزارة النفط كانت في طريقها لنقل شحنات من (الأحواز) إلى طهران بهدف الاستيلاء عليها.

وفي موضوع مستقل، قام العشرات من طلبة جامعة (تربية مدرس) في طهران بالاحتجاج أمام مكتب رئيس الجامعة احتجاجاً على سوء الخدمات المقدمة للطلبة وارتفاع الرسوم الدراسية.

الاحتجاجات طالت محافظة مركزي حيث قام العشرات بالاحتجاج على قرار الحكومة بنقل المياه من مدينة (تفرش) إلى المدن المجاورة ومنع الزراعة في الصيف كما قام العشرات من عمال شركة (برليت) لتشييد العقارات في (طهران) بالاحتجاج أمام بنك (آينده) المالك لأحد مشاريع الشركة، لعدم صرف رواتبهم لمدة (6) أشهر.

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top