طالب عمال شركات قطاع الأعمال العام بصرف بدل غلاء تذكرة مترو الأنفاق، وذلك بعد إعلان الحكومة أمس زيادة أسعارها.

وأكد العمال أن ارتفاع أسعار تذاكر مترو الأنفاق، هي القشة التي قصمت ظهر البعير، خاصة أنه وسيلة المواصلات لأغلب العمال والفئات الفقيرة ومتوسطة الدخل بشكل عام.

ومن ناحيته أكد جمال أمين الديب، مؤسس ائتلاف «منقذي عمر أفندي»، لـ «فيتو» على ضرورة صرف 10 جنيهات يوميا لكل عامل كبدل غلاء لتذكرة المترو.


وتابع: أن أجور العمال في شركة عمر أفندي متدنية للغاية،و لا تتماشى مع أسعار السلع والخدمات التي ترتفع باستمرار رغم ثبات الأجور، فلم نعد قادرين على الوفاء بمتطلبات الحياة الضرورية، مشيرا إلى أن زيادة أسعار تذاكر مترو الأنفاق، زادت الأمر سوءا، خاصة في ظل أمتنا على الحكومة عن منح العمال حقوقنا المالية وتأخيرها سواء فيما يخص الأجور أو منحة رمضان ومكافئة الميزانية الخاصة بالشركة.

قرر الدكتور هشام عرفات وزير النقل زيادة أسعار تذاكر المترو مع تقسيمها إلى نظام محطات، بحيث يكون كل عدد من المحطات بسعر مختلف، على أن يتراوح سعر التذكرة بين 3 و7 جنيه للتذاكر الكوامل ويتراوح بين 2 و6 جنيه لأنصاف التذاكر.

وأرسلت شركة المترو تعليمات إلى محطات الخطوط الثلاثة بالأسعار الجديدة لأسعار التذاكر، وتشمل تقسيم المحطات إلى ثلاثة مناطق، بحيث تكون المنطقة الأولى من محطة إلى 9 محطات وسعر تذكرتها 3 جنيهات للكوامل وجنيهين للأنصاف.

وتضمنت تعليمات شركة المترو التي أرسلتها للمحطات المنطقة الثانية من 9 محطات إلى 16 محطة وسعر تذكرتها 5 جنيهات للكوامل و4 جنيهات للأنصاف، والمنطقة الثالثة أكثر من 16 وسعر تذكرتها بـ 7 جنيهات للكوامل و6 جنيهات للأنصاف.

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top