كشفت جامعة الطائف عن خطتها في مجال التعليم الالكتروني والمتضمنة 12 مبادرة متكاملة، ستنفذ بمشاركة عمادات وكليات ووحدات الجامعة.

ونظمت الجامعة ورشة عمل لمناقشة خطة ومبادرات التعليم الإلكتروني 2022، الهادفة إلى مواكبة التغيرات المتلاحقة في المملكة، وربطها برؤية المملكة 2030، ومشروع التحول الوطني 2020، انطلاقاً من تبنيها للتعليم الإلكتروني كخيار استراتيجي للارتقاء بمستوى العملية التعليمية.

وأكد مدير جامعة الطائف الدكتور حسام بن عبدالوهاب زمان، في تعليقه على الخطة والمبادرات المقدمة خلال الورشة، ضرورة الالتزام بأهداف مرحلية داخل الجدول الزمني لجميع المبادرات، والمحدد بأربع سنوات، بحيث يمكن تقويم المبادرة بعد ستة أشهر أو سنة من إطلاقها، ومعرفة ما إذا حققت الأهداف المرجوة منها في هذه المرحلة أم لا.

وقال الدكتور زمان "ما زلنا في هذه الجامعة في نهاية العام الدراسي، وبعد أشهر حافلة بالعمل والإنجازات والفعاليات والأنشطة، نجتمع لنتحدث في الخطط المستقبلية، ونتناقش في الأعمال التطويرية".

وأشار الدكتور زمان في هذا الصدد إلى أن ورشة عمل مناقشة خطة ومبادرات التعليم الإلكتروني 2022، هي جزء من ورش أخرى قادمة.

من جانبه، أوضح عميد التعليم الالكتروني وتقنية المعلومات بجامعة الطائف الدكتور فواز العسيري، أن ورشة العمل هدفت إلى مناقشة خطة التعليم الالكتروني 2022، والتي تتضمن مجموعة من المبادرات المتعلقة بالتعليم الإلكتروني ، المنبثقة من الأهداف العامة للجامعة، والأهداف الفرعية للعمادة.

وقدم الدكتور العسيري شكره لوكيل الجامعة للشؤون الالكاديمية والتطوير الدكتور عبدالرحمن الأسمري، على متابعته الدائمة وجهوده الملموسة في مبادرات التعليم الالكتروني، والتي بدأ تنفيذ بعضها، ولايزال العمل جار على تنفيذ بعضها الآخر من طريق الكليات والعمادات والوحدات التابعة لوكالة الجامعة للشؤون الأكاديمية والتطوير.

وأكد عميد التعليم الإلكتروني وتقنية المعلومات أن جميع الكليات والعمادات والوحدات بالجامعة تعمل جنباً إلى جنب بروح الفريق الواحد مع عمادة التعليم الإلكتروني وتقنية المعلومات لتحقيق الأهداف المنشودة من مبادرات التعليم الإلكتروني.

وشهدت الورشة تقديم مجموعة من العروض عن الأهداف الاستراتيجية لخطة ومبادرات التعليم الإلكتروني في جامعة الطائف، وشرحاً للمبادرات وآلية تنفيذها.

وتشمل الأهداف الاستراتيجية الارتقاء بجودة ومخرجات التعليم، من خلال تمكين الجامعة من تطبيق استراتيجيات التعليم الحديثة المبنية على التوظيف الأمثل للتكنولوجيا في العملية التعليمية،

وتحسين جودة المقررات الإلكترونية وإثراء المحتوى التعليمي.

كما تشمل تلك الأهداف رفع كفاءة الموارد البشرية والبنية التحتية، عبر الارتقاء بجودة الخدمات التعليمية الإلكترونية، وتطوير وتنمية الموارد البشرية ورفع كفايات منسوبي الجامعة.

وتضمنت المبادرات المعروضة خلال الورشة: مبادرة التحول الافتراضي في تدريس المقررات النظرية، ومبادرة ملف الإنجاز الإلكتروني، ومبادرة التقوية الافتراضية، ومبادرة تأسيس وحدة تطوير المحتوى الإلكتروني، وتدشين منظومة الإحصاءات والتحليلات التعليمية، ومبادرة تأسيس وتشغيل ستوديو تصوير ومونتاج فيديوهات تعليمية.

كما تضمنت المبادرات المعروضة: مبادرة رفع كفاءة معامل الحاسب داخل الكليات، ومبادرة نظام الدعم الفني المباشر وإنشاء قاعدة معرفية، ومبادرة منصة التدريب عن بعد لمنسوبي الجامعة، ومبادرة جائزة التميز في التعليم الإلكتروني لأعضاء هيئة التدريس، ومبادرة البرنامج التدريبي لأعضاء هيئة التدريس "المعلم الإلكتروني"، ومبادرة البرنامج التدريبي للطلاب "المتعلم الإلكتروني".

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top