اختتمت قافلة الندوة العالمية للشباب الإسلامي الجراحية الأولى في جمهورية مالاوي أنشطتها بإجراء (251) عملية و(669) كشفًا صحيًا.

وجاءت القافلة لمدة (9) أيام في مدينتي متشيقا ومنجوتشي بولاية زومبا وضمت أطباء متخصصون في مجالات الجراحة العامة والمسالك البولية والنساء والتوليد والتخدير.

وأكد رئيس جمعية الإحسان والبر في مالاوي إسماعيل جونجودو: إن القافلة حققت إنجازات طبية هائلة وقامت بعمل إنساني كبير حيث كثير من المواطنين يعانون من الأمراض المزمنة والآلام المتواصلة ولا يجدون العلاج الملائم ويفتقرون لمن يُجري لهم العمليات الجراحية اللازمة.

ومازالت الندوة العالمية تواصل جهودها الإنسانية في تسيير القوافل الطبية الجراحية بقارة أفريقيا لعلاج المرضى الذين لا يقدرون على تحمل نفقات العمليات الجراحية

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top