قال مصدر أمني، السبت، إن شرطة النقل ومواصلات احتجزت ما لا يقل عن 25 شخص اثر بعض الشغب في بعض محطات مترو الأنفاق، في اليوم التالي لرفع أسعار تعريفات الركوب.

وأضاف   أن الشرطة عززت تواجدها بمحطات المترو الأكثر كثافة، "حلوان  و المرج"، إثر اندلاع موجات غاضبة للركاب من قرار رفع أسعار التذاكر ما بين 3 و7 جنيها.

وأكد المصدر أن قوات الشرطة تتعامل بدرجات ضبط النفس تقديراً لغضب المواطنين، واستيائهم مشيراً إلى اتخاذ الإجراءات القانونية تجاه "المنفلتين"، ومن تطاولوا على ماكينات المترو وحاولوا تحطيم الأبواب.


في محطة مترو المرج، أفاد صحفي   بتواجد أمني كثيف في المحطة، فيما تزاحم الركاب حول شبابيك التذاكر على غير العادة في أيام السبت. كما أظهرت صور انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي عشرت الأشخاص يتجمعون أمام شبابيك التذاكر في محطة مترو حلون.

ورفعت وزارة النقل أسعار تذاكر قطارات مترو الأنفاق في القاهرة بنسبة 250 في المئة بدءا من يوم الجمعة، في ثاني زيادة في أسعار التذاكر خلال اقل من عام.

وأشار بيان للوزارة إلى أن سعر التذكرة الواحدة لمسافة تسع محطات سيبلغ ثلاثة جنيهات وخمسة جنيهات لمسافة 16 محطة، وسبعة جنيهات لأكثر من 16 محطة.

وكان الركاب يدفعون جنيهين في شبكة المترو التي تعمل بنظام التذكرة الموحدة، حتى لو غيروا القطار، وبمعزل عن عدد المحطات في رحلتهم.

ولا تطال الزيادة الجديدة التخفيضات التي يتمتع بها الطلبة وكبار السن وذوو الاحتياجات الخاصة، زالتي ستظل كما هي.

وتأتي هذه الزيادة وسط خسائر متراكمة في شركة شبكة مترو الأنفاق تصل إلى 618.6 مليون جنيه مصري. يستخدم المترو، الذي يربط بين مناطق القاهرة الكبرى، أكثر من ثلاثة ملايين راكب يوميا منذ إنشائه قبل ثلاثين عاما.

unnamed

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top