استقبل مدير عام الهيئة العامة لسياحة والتراث الوطني في العاصمة المقدسة الدكتور فيصل بن محمد الشريف بمقر الهيئة، مدير عام الضمان الاجتماعي في العاصمة المقدسة عبدالله الروقي، ومدير الإعلام بالضمان محمد الثقفي ومدير تمكين بالضمان محمد السلمي.

وتم خلال الاجتماع مناقشة توقيع مذكرات تعاون لدعم مستفيدي الضمان الاجتماعي وذويهم بالعاصمة المقدسة وتفعيل دورهم في التنمية السياحية وذلك من خلال مشاريع الهيئة التي تستهدف رفع نسبة التوطين في قطاعي السياحة والضيافة في العاصمة المقدسة .

وأوضح الدكتور الشريف، إن مذكرات التعاون استهدفت توقيع ثلاثة اتفاقيات شملت بحث آلية تدريب وتوظيف ابناء مستفيدي الضمان الاجتماعي في مرافق الإيواء السياحي ‏من خلال حزم الدورات التي يقدمها البرنامج ‏الوطني للتنمية البشرية السياحية (تكامل) في العاصمة المقدسة، وتسجيل الحرفيات من مستفيدات الضمان المهارات في السجل الحرفي للبرنامج الوطني للحرف والصناعات اليدوية (بارع)، وتحفيز مستفيدي ومستفيدات الضمان من المؤهلين للتسجيل في دورات وبرامج الإرشاد السياحي ومهارات التعامل مع قاصدي مكة المكرمة من الزوار والمعتمرين والحجاج ‏وذلك بالتنسيق مع جمعية المرشدين السياحيين.

وأكد الدكتور الشريف، ان استراتيجيات الهيئة ‏بتوجيهات من سمو رئيس الهيئة صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان، تستهدف تمكين المجتمع المحلي ليسهم في تبني المشاريع التنموية السياحية سعياً لاستدامة التنمية وتفعيل الشراكة المجتمعية والعمل على رفع مستوى الحالة الاقتصادية لشرائح المجتمع الأكثر احتياجاً، كما أن قطاع السياحة والضيافة في المملكة بشكل عام وفِي العاصمة المقدسة على وجه الخصوص واعد بالفرص الوظيفية المتنوعة التي تتطلب التدريب والتطوير والتنمية ومن ثم الإبداع والابتكار لبناء قيادات وكفاءات وطنية من أبناء المجتمعات المحلية تسهم في صناعة الضيافة الإسلامية السعودية القدوة ‏انطلاقاً من مكة المكرمة.

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top