أكد صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم رئيس مجلس شباب المنطقة، أن الأعمال التطوعية التي يقدمها شباب المنطقة هي محل اعتزاز وفخر للجميع، مشيداً بما قدموه، مؤكداً سموه أنهم قد مثلوا المنطقة خير تمثيل عبر تميزهم المتواصل .

جاء ذلك خلال تكريم سموه بديوان إمارة المنطقة بمدينة بريدة اليوم, لـ 79 شاباً من أعضاء شباب منطقة القصيم ولجان الشباب بمحافظات المنطقة, والمشاركين عبر عدد من الفعاليات المقامة التي اشتملت "معرض الكتاب, ومهرجان الكليجا, والسيارات الكلاسيكية, وبيبان القصيم", بحضور وكيل إمارة المنطقة الدكتور عبدالرحمن الوزان, ومستشار أمير منطقة القصيم إبراهيم الماجد, وأمين مجلس شباب المنطقة دهش الدهش, ورؤساء وأعضاء مجلس شباب المنطقة ومحافظاتها .

وأشار سمو الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز, إلى أن الثقة التي منحت للشباب جعلتهم في المقدمة كونهم استطاعوا أن يستغلوا أوقاتهم وقدراتهم المتميزة خير استغلال, مؤكداً سموه أن عملهم النافع يعكس للجميع ولزوار تلك المحافل من داخل وخارج المنطقة أن لدى هذا الوطن أبناء قادرين فاعلين يمثلون وطنهم خير تمثيل بالوعي والإدراك والقيم والمبادئ, وكذلك مناعته التي تبقى ضد كل من يسيئ لقيادته ووطنه .

ونوه سموه بما يقدمه أعضاء مجلس المنطقة ولجان الشباب بالمحافظات, من جهود وجدية وإيجابية تنبع من محبة للوطن ورغبة مستمرة في البناء, مشدداً سموه على أن شباب الوطن هم خير من يمثل الوطن وما يحملونه من مخزون مهني وجهود تبذل هي فخر تفتخر به قياده هذه البلاد بقيادة والد الجميع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود, وسمو ولي عهده الأمين ـ حفظهما الله ـ, متأملاً سموه منهم الشيء الكثير عبر مضاعفة العمل ومواصلة تعزيز دور الشباب في المنطقة لتكون منطقتهم نموذجا يحتذى به في تقديم كل خدمة وعبر مثل تلك المحافل المتنوعة التي تقام لخدمة للوطن وأبناءه.

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top