أطلقت جامعة الملك خالد ممثلة في الادارة العامة لتقنية المعلومات مبادرة توعوية بعنوان "وعيك يحمينا" لتوعية أفراد المجتمع بمخاطر الجرائم المعلوماتية، وذلك بالتعاون مع وحدة أبحاث أمن المعلومات ومكافحة الجرائم المعلوماتية بكلية علوم الحاسب الآلي بالجامعة، بمجمع عسير مول بأبها.

وأوضحت وكيلة كلية علوم الحاسب الآلي ونائبة رئيس وحدة أبحاث أمن المعلومات والجرائم المعلوماتية د. سارة أبو غزالة أن الحملة تأتي ضمن فعاليات مبادرة "وعيك يحمينا" التي أطلقتها الإدارة العامة لتقنية المعلومات، والتي تهدف إلى تعزيز ونشر ثقافة الوعي بأمن المعلومات والجرائم المعلوماتية في المجتمع، وزيادة الوعي بأنظمة مكافحة الجرائم المعلوماتية في المملكة العربية السعودية، وإيضاح المخاطر المعلوماتية ومدى تأثيرها، وتوعية الأطفال والأسر بالجرائم المعلوماتية، و خاصة الألعاب الإلكترونية و التنمر الإلكتروني، وتوعية أولياء الأمور بخطورة الجرائم المعلوماتية وما يجب اتباعه لتقليل هذه المخاطر.

وأضافت أبو غزالة أن عدد مستخدمي تقنية المعلومات في المملكة العربية السعودية يزداد بشكل كبير، وخاصة بين فئة الأطفال والشباب تزامناً مع التطور الكبير في هذا المجال، لافتتاً إلى أن التقنية سلاح ذو حدين، ولابد من وجود مساوئ ومخاطر إذا استخدمت بطريقة خاطئة وقد لا يدرك البعض هذه المخاطر، لذلك حرصا من جامعة الملك خالد على زيادة وعي المجتمع أطلقت هذه المبادرة.

يشار إلى أن الحملة شهدت حضور وإقبال ملفت من كافة أفراد المجتمع، وتم توزيع منشورات توعوية وتقديم النصائح والشرح على الكتيبات والنشرات الورقية والإلكترونية، شملت التعريف بالحملة وكيفية حماية أنفسنا وأطفالنا من خطر الجرائم المعلوماتية، مع التوعية بسبل الوقاية من خطر الوقوع كضحايا لأي نوع من هذه الجرائم، بالإضافة إلى إيضاح العقوبات المترتبة على مرتكب الجريمة المعلوماتية، وكذلك التعريف بسبل التقاضي، وآليات الشكوى لمن يقعون ضحايا لمثل هذا النوع من الجرائم، و التعريف بمخاطر وأضرار التنمر الإلكتروني والألعاب الإلكترونية.

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top