برعاية نائب وزير التعليم الدكتور عبدالرحمن العاصمي، تنطلق الأربعاء في قاعة الملك سلمان بمبنى وزارة التعليم الفعالية الأولي من مبادرة "نحو بيئة تقنية متطورة" والتي تهدف الى تفعيل الشراكة بين الوزارة وبعض الشركات التقنية الرائدة عالميا لتعريف العاملين في تقنية المعلومات بالوزارة والجامعات والمؤسسة العامة للتعليم الفني والتدريب المهني على اخر ما توصلت إليه التقنية عموما وفي مجال التعليم بشكل دقيق يرافقها عقد عدد من الفعاليات العامة وورش العمل المصاحبة لكل شركة مع المتخصصين بقطاع التقنية من الوزارة والجهات التابعة لها، بالإضافة للمعارض المصاحبة لكل فعالية ولمدة 12شهر بواقع فعالية شهرية لكل شركة.

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top