عقد مركز إسناد العمليات الإنسانية الشاملة في اليمن، بالرياض اليوم، ورشة عمل لشرح نتائج خطة العمليات الإنسانية الشاملة في اليمن، بحضور عدد من سفراء وممثلي دولهم في اليمن، وممثلي منظمات الأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية.

وشارك في الورشة سفير خادم الحرمين الشريفين لدى اليمن المدير التنفيذي لمركز إسناد العمليات الإنسانية الشاملة في اليمن محمد آل جابر، والمتحدث الرسمي باسم قوات التحالف "تحالف دعم الشرعية في اليمن" العقيد الركن تركي المالكي، ورئيس وحدة الطفل خلية العمليات العسكرية العميد مبارك الزهراني، وممثل مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية ناصر السبيعي.

وتناولت الورشة مستجدات خطة العمليات الإنسانية الشاملة في اليمن, وجهود وإسهامات مركز الملك سلمان الانسانية اليمن, وجهود تحالف دعم الشرعية في اليمن الإنساني، إلى جانب التطرق إلى الأوضاع في اليمن بشكل عام والموقف السياسي والإنساني والاقتصادي والعسكري.

كما قدم خلال الورشة عرض مرئي تناول دور المملكة وعبر مركز إسناد العمليات الإنسانية الشاملة في اليمن، في تمويل إعادة صيانة وتأهيل الطريق الرابط بين مدينة الضالع ولحج وعدن، الذي سيكون له أثر كبير في تسهيل عمل الفرق الإغاثية العاملة في اليمن وحركة القوافل الإنسانية ونقل المواد الإغاثية.

وأوضح السفير آل جابر في تصريح صحفي، أن الورشة تضمنت عرض نتائج الخطة الإنسانية في اليمن، وإثبات أن المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة ودول التحالف أنجزت الكثير في هذه الخطة، كذلك التأكيد على أن أحد الأهداف الرئيسة للخطة زيادة الواردات في اليمن التي تحققت بالفعل، إلى جانب التطرق أيضاً إلى المنجزات والإجراءات التي تمت من قبل التحالف.

وتحدث في الورشة التي حضرها ممثلون لعدد من الدول، ومنظمات الأُمم المتحدة، المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف العقيد ركن تركي المالكي إلى ما تقوم به قوات التحالف (تحالف دعم الشرعية في اليمن) من جهود بشأن مكافحة تهريب الاسلحة وتأمين الطرق وتسهيل عمل المنظمات الانسانية في اليمن.

بدوره قدم نائب مدير ادارة المساعدات العاجلة في مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية ناصر السبيعي تقريراً عن جهود مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية موضحًا آلية التعاون بين مركز إسناد الخدمات الإنسانية الشاملة من تسهيل وصول المساعدات التي يقدمها مركز الملك سلمان إضافة لدور (إسناد) في تنظيم والإسراع من مرور المعونات التي تقوم بها المنظمات الدولية.

كما قدم العميد مبارك الزهراني ايجازاً عن خلية الاجلاء والعمليات الإنسانية وكذلك وحدة حماية الأطفال في النزاع المسلح، استعرض فيه ما تقوم به العمليات العسكرية المدنية ممثلة في خلية الاجلاء والعمليات الإنسانية ووحدة حماية الأطفال لرفع معاناة الشعب اليمني الشقيق من خلال منح التصاريح (البحرية، الجوية، والبرية) وحماية تحركات ومواقع المنظمات الدولية الإنسانية في الداخل اليمني وتأمين المواقع الدينية، والتراثية، والثقافية، والبنية التحتية، والكثير من الأعمال اليومية التي تسهم في حركة المساعدات الإنسانية.

وكذلك تم استعراض ماتقوم به وحدة حماية الأطفال من برامج لإعادة تأهيل الأطفال المجندين من قبل المليشيات الحوثية بالتعاون مع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية.

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top