أكدت شرطة الحدود الشمالية، بأن المواطن الذي استوقف باص يقل عدد من المعلمات بالقوة يوم الأربعاء أول أمس في عرعر نتيجة أن قائد الباص كاد أن يتسبب له بحادث ولحق به وحاول إيقافه للتفاهم معه.

وأوضح المتحدث الرسمي بشرطة الحدود الشمالية العقيد د. عويد مهدي إشارة إلى ما هو متداول في بعض وسائط التواصل الاجتماعي عن تعرض باص يقل (5)معلمات للاستيقاف وفتح الباب بالقوة، فقد ورد لمركز شرطة الفيصلية عند الساعة الثانية عشر ظهرا من يوم الاربعاء 16/ 8/ 1439 مذكرة دوريات الأمن عن بلاغ مواطن في العقد الخامس من عمره يقود باص صغير يقل معلمات عن تعرضه للاستيقاف بالقوة قرب اشارة في احد الشوارع الرئيسية بحي المنصورية من قبل قائد سيارة من نوع شفروليه، وبعد تلقي البلاغ تم إحضار صاحب السيارة المدعى عليه مواطن في العقد السادس من عمره ، وبسؤاله عن الدعوى المقامة ضده، أفاد بأن صاحب الباص وأثناء مروره بجواره كاد أن يتسبب له بحادث ولحق به وحاول إيقافه للتفاهم معه ، وقد تم استكمال الاجراءات الاستدلالية اللازمة تمهيدا لإحالة الأوراق إلى النيابة العامة.

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top