أكد صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم رئيس لجنة الدفاع المدني الرئيسية بالمنطقة ، أن القيادة الرشيدة ـ أيدها الله ـ لا تألو جهداً في تسخير كافة الإمكانات بما يحقق الأمن والسلامة لكل من يعيش على أرض الوطن الغالي ، مؤكداً على أهمية سرعة معالجة مشكلة تلوث مياه الشرب في بعض أحياء مدينة بريدة نتيجة تلوثها بمواد بترولية ، ومعرفة أماكن تسرب التلوث والحد من انتشاره ، والتأكيد على فاعلية منع حدوثه مرة أخرى ، وتطبيق الإجراءات للحد من التأثيرات السلبية ، لحماية المياه ومصادرها من أي تلوث ، مشدداً على تطبيق الأنظمة والتعليمات ووسائل السلامة وأن يتم تطبيقها على منشآت إمارة المنطقة اولاً.

جاء ذلك خلال ترأس أمير منطقة القصيم في قاعة الاجتماعات بمكتب سموه بمقر ديوان الإمارة بمدينة بريدة ، اجتماع اللجنة العليا للدفاع المدني بالمنطقة بحضور وكيل أمارة المنطقة الدكتور عبدالرحمن الوزان وكافة أعضائها ، مؤكداً سموه على أهمية الاجتماع وما يتضمنه من موضوعات تعنى بأعمال الدفاع والتعامل مع حالات الطوارئ ، مما يحتم قيام اللجنة بمهامها الموكلة إليها والتنسيق بين كافة الإدارات المعنية لتحقيق الحفاظ على الأرواح والممتلكات ، لافتاً إلى إيجابية التنسيق الفعال بين القطاعات والجهات المعنية في اللجنة ، الذي انعكس بشكل إيجابي على العمل الجماعي لها ، مشيراً إلى أهمية تنسيق الجهود وتهيئة الإمكانيات الآلية والبشرية لكل ما من شانه السلامة العامة ، حاثاً سموه على تكثيف البرامج التوعوية والوقائية من مخاطر الأمطار والسيول ، وإرشاد المواطن والمقيم بضرورة الابتعاد عن مجاري الأودية والعمل على تنفيذ خطة مواجهة الأمطار ، مثمناً سموه جهود اللجنة وما يقوم به رجال الدفاع المدني من أعمال مخلصة وموفقه ساهمت بعد عناية الله في سلامة الجميع .

كما جرى استعرض تلوث المياه في بعض أحياء مدينة بريدة ، وإحصاءات الأضرار التي نتجت عن الحالة المطرية التي شهدتها المنطقة يوم الخميس 10/8/1439هـ .وأستمع سموه من قبل مدير إدارة الدفاع المدني بالمنطقة اللواء إبراهيم المجماج عن الأعمال والإجراءات التي قدمت لمواجهة أخطار الأمطار والسيول من خلال الخطط التي تم تطبيقها بالميدان , بعد ذلك أمين منطقة القصيم المهندس محمد المجلي لسموه على أن العمل قائم على قدم وساق لمواجهة كافة الأضرار التي تواجه المواطنين من خلال تنفيذ وطرح عدد من المشاريع واستكمال جزء آخر منها , مشيراً إلى أنه قد تم استكمال مشروع طريق الملك عبدالعزيز شرق وجنوب القصور الملكية والخادم لجزء من حي سلطانه الشرقية والروضة , بالإضافة إلى دراسة طرح مشروع لكامل حي الشقة حالياً ليعالج مايواجهه الحي من تجمعات للسيول , مضيفاً إلى أنه قد تم ترسية مشروع طوارئ حالياً في حي الشقة وجاري العمل بالموقع وتم تأمين المضخات وخطوط الدفع لأجزاء كبيرة من الحي , مشيراً إلى أنه قد تم معالجة العديد من المواقع في مدينة بريدة شملت مشروع مستشفى التخصصي الذي تم إكتمال 85% منه وطرح مشروع منظومة النقع بالكامل ليكون خادماً وفعالاً لإنهاء 60% من تجمعات السيول شرق مدينة بريدة , مضيفاً إلى أنه تم طرح مشروعين في حي الضاحي وشارع الخبيب ومعالجة التجمعات المائية في صناعية السليم بالتعاون مع إدارة الطرق بالمنطقة .

ووجه سمو أمير منطقة القصيم في نهاية الاجتماع بتشكيل لجنة وبشكل برئاسة وكيل الإمارة ، مكونة من الإمارة والأمانة عاجل والدفاع المدني والكهرباء ، والمياه ، والأرصاد وحماية البيئة ، لتطبيق التعليمات فيما يخص المكائن ومواقع مصادر الطاقة الاحتياطية .

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top