تكهن علماء فلك روس بأن الأرض من الممكن أن تتعرض لعاصفة مغناطيسية من المستوى الثاني "من أصل خمسة مستويات"، بداية من يوم 17 مايو الجاري، والذي يصادف أول أيام شهر رمضان الكريم.


وتوقع علماء من مختبر معهد "ليبيديف" لفيزياء الشمس التابع لأكاديمية العلوم الروسية، حدوث اضطراب مغناطيسية للأرض في أيام 7 و8 و18 مايو.

وأوضح علماء الفلك أن العواصف المغناطيسية من المستوى الثاني يمكن أن تسبب اضطرابات في نظم الطاقة، وقد تؤثر في أنظمة التحكم بالأجهزة الفضائية، ويمكن خلالها مشاهدة الشفق القطبي عند خطوط العرض 60 درجة وأعلى.

يذكر أن آخر عاصفة مغناطيسية حدثت، في 20 أبريل المنقضي، وكانت الأقوى منذ بداية السنة الحالية، فيما أثرت عاصفة مغناطيسية أقل قوة منها على الأرض، ليلة 19 مارس الماضي، واستمرت حوالي 2.5 ساعة فقط.

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top