زار معالي وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية المهندس خالد بن عبد العزيز الفالح اليوم، معهد أبحاث الطاقة الذرية الكوري ( معهد KAERI)، وذلك ضمن زيارته الحالية إلى كوريا الجنوبية.

والتقى معاليه، بالمهندسين السعوديين من مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة، المشاركين في تصميم مفاعل الوحدات الصغيرة المدمجة (سمارت)، حيث يوجد حاليا 48 مهندساً سعودياً في مدينة دايجون بكوريا الجنوبية كانوا قد بدأوا المشروع المشترك مع معهد KAERI، وذلك لإعداد التصاميم الهندسية لمفاعل سمارت مع برامج تدريبية مكثفة في مجالات مختلفة في الطاقة النووية، ومنها برامج متخصصة في تصميم قلب المفاعل، وتصميم نظام الموائع، والتصميم الميكانيكي، وتصميم التفاعل بين الآلة وتحليل السلامة لتقنية مفاعلات سمارت.

واستمع المهندس الفالح, إلى عرض مبسط عن الأنشطة والإنجازات التي حققها الفريق السعودي خلال الفترة الماضية, كما تجول معاليه خلال زيارته للمعهد، داخل مركز الأبحاث حيث زار مركز الاختبارات التكاملي وغرفة التحكم والمحاكاة لمفاعل سمارت.

ويعد مشروع سمارت مع كوريا الجنوبية أحد مكونات المشروع الوطني للطاقة الذرية، الذي تمت الموافقة عليه من مجلس الوزراء السعودي العام الماضي، وذلك سعياً لإدخال الطاقة الذرية السلمية ضمن مزيج الطاقة الوطني، والإسهام في توفير متطلبات التنمية الوطنية المستدامة وفق رؤية المملكة الطموحة 2030؛ كما تهدف السعودية من مشروع سمارت إلى توطين المعرفة النووية ودعم سلاسل القيمة ودخول المملكة كمطور ومالك ومصدر مستقبلا لتقنيات الطاقة النووية.

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top