كشف المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف " تحالف دعم الشرعية في اليمن" العقيد الركن تركي المالكي تفاصيل الضربات التي وجهتها قوات التحالف ضد مليشيات الحوثيين يوم امس، والتي أسفرت عن تكبيد تلك المليشيات الحوثية التابعة لأيران خسائر كبيرة استهدفت من خلالها قيادات حوثية من الصف الأول، وأشار إلى أن جميع العمليات العسكرية في اليمن سواء كانت جوية أو بحرية أو برية تعمل بكامل طاقتها الاستيعابية.

وبين العقيد المالكي خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد في نادي ضباط القوات المسلحة بالرياض امس الاثنين ،أن التحالف استهدف قيادات من الصف الأول من ضمن المدرجة أسماؤهم على قائمة المطلوبين، ووصفها بأن تأثيرها على المليشيا الحوثية الايرانية سيكون أقوى من الضربة السابقة التي هلك فيها القيادي الحوثي صالح الصماد.

وأشار المالكي إلى أن وفدا عسكريا رفيع المستوى من قوات التحالف زار سقطرى والتقى برئيس الوزراء اليمني،مؤكداً أن هناك تنسيق كامل وانسجام تام بيم التحالف والحكومة الشرعية.

ونوه العقيدالمالكي أنه تم تدمير 107 مواقع لتجمع ميليشيات الحوثي في الداخل اليمني ولقد بلغت خسائرهم في المعدات اكثر من 300معدة عسكرية، كما تم قتل عناصر إرهابية حوثية في عدد من الجبهات باليمن. كما قتل عدد من قيادات ميليشيات الحوثي في جبهة البيضاء. وقال المالكي إن التحالف والجيش الوطني اليمني قاما بنزع ألغام بحرية زرعتها ميليشيات الحوثي لتهدد الملاحة الدولية.

واضاف العقيد المالكي ان المليشيا الحوثية قتلت 13 الف مدني من الشعب اليمني.

ولفت المالكي إلى أن محافظة صعدة وشمال عمران لا تزال هى نقطة انطلاق الصواريخ البالستية وتخزين الصواريخ البالستية وتخزين الأسلحة المهربة إلى المليشيا الحوثية الإرهابية ،حيث بلغ عدد الصواريخ المطلقة على المملكة 133,صاروخ من ضمنها 7 صواريخ اطلقت في الايام الماضية.

وأكد استمرار الجيش الوطني اليمني في تحقيق الكثير من التقدمات على الساحل الغربي وجميع الجبهات الاخرى، مع استمرار تضييق الخناق على الحوثيين في صعدة.

ولفت العقيد المالكي النظر إلى تواجد 17 سفينة متوجهة إلى ميناء الحديدة وتم إعطاءها التصاريح من قبل قوات التحالف ولم يتم السماح لها بالدخول لميناء الحديدة من قبل المليشيا الانقلابية في عملية تأخير دخول المواد اللازمة والإغاثية لميناء الحديدة بغرض رفع الأسعار وإيجاد سوق سوداء في الحديدة وغيرها من المناطق اليمنية .

, منوها إلى أن عدد المستفيدين بالداخل اليمني بلغ حتى اليوم ثلاثة ملايين وسبعة مائة الف مستفيداً , لافتاً النظر إلى المليشيا الحوثية تعيق عمل المنظمات الاممية لأعطاء لقاحات لليمنين وتهدف هذه الاعاقة التي تقوم بها المليشيا الى نشر الاوبئة والامراض بين المواطنين.

وأضاف المالكي, بأن ميليشيات الحوثي قامت بقصفت مركزا لتأهيل الأطفال بصواريخ كاتوشيا في مأرب والذي يقوم برعايته ةمركز الملك سلمان للأغاثة الانسانية، وقال متحدث التحالف موجهًا حديثه للشعب اليمني في صعدة: عندما تُسمع أصوات المدافع تُطلق على المعسكرات الحوثية بأطراف المدينة سيكون هو الوقت الذي يستقبل فيه الشعب الجيش اليمني الباسل.

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top