أعرب صاحب السمو الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد، أمير منطقة نجران، عن فخر كل السعوديين و الإماراتيين، بالقيادتين اللتين تقدمان أعظم نموذج للعلاقات الوثيقة بروابط الإخاء وحسن الجوار.

جاء ذلك أثناء استقبال سموه في مكتبه بديوان الإمارة، صباح اليوم، قائد القوة الإماراتية المشاركة في تحالف دعم الشرعية في اليمن، العقيد ركن عوض بن سالم الساعدي، حيث أكد سموه نبل المهمة التي يؤديها الرجال البواسل في التحالف، من أجل صون العروبة في اليمن الشقيق، ومنوهًا بما تقدمه القوة المشاركة من دولة الإمارات العربية المتحدة من بطولات وتضحيات، تؤكد بوضوح وحدة المصير بين المملكة والإمارات، والتي تشهد لها دماء السعوديين والإماراتيين التي امتزجت في ساحات الشرف والعزة والكرامة.

وفيما أشاد قائد القوة الإماراتية بما يعيشه أهالي منطقة نجران من طمأنينة، رغم استهداف المنطقة بالصواريخ الباليستية، أجاب الأمير جلوي بن عبدالعزيز "ذلك لثقتهم بالله وإيمانهم، ثم بثقتهم بالرجال الثابتين على الجبهة"، داعيًا الله أن يثبتهم لنصرة الحق، وأن يتغمد الشهداء منهم بواسع رحمته، ويعجل في شفاء المصابين.

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top