وصف سفير خادم الحرمين الشريفين لدى باريس الدكتور خالد العنقري تخرج الدفعة الأولى من الكوادر السعوديين من البرنامج المشترك لمعهد تدريب القيادات للأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري بالإسكندرية والمدرسة الوطنية للإدارة بفرنسا، بالحدث المهم الذي يعكس التعاون الوثيق بين المملكة ومصر وفرنسا.

وثمن السفير العنقري في تصريح له اليوم في العاصمة الفرنسية باريس بالخبرة الكبيرة التي تحظى بها المدرسة الوطنية للإدارة بفرنسا في مجال تدريب وتأهيل القيادات، معربًا عن أمله أن تتكرر هذه التجربة في مؤسسات وإدارات أخرى بالمملكة.

وأكد العنقري أن رؤية 2030 للمملكة تعتمد على الإدارة الجيدة وأن التعاون القائم مع الأكاديمية العربية بالإسكندرية والمدرسة الفرنسية سعزز تدريب وتأهيل الكوادر بشكل جيد يمّكن المملكة من إدارة المشروعات التي تخطط لها بكفاءة عالية.

وكان سفير المملكة لدى باريس شارك مساء أمس بحضور سفير مصر لدى باريس ومندوبها الدائم لدى اليونسكو إيهاب بدوي، في حفل تخريج الدفعة الأولى من المتدربين من الكوادر السعوديين في إطار تعاون هو الأول من نوعه بين الأكاديمية العربية التابعة للجامعة العربية والمدرسة الوطنية للإدارة (الاينا) التي تعد واحدة من أعرق المدارس العليا الفرنسية.

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top