قال المحامي جميل سعيد، إن المتهم صبري نخنوخ، من بين المفرج عنهم، اليوم، بموجب العفو الرئاسي، مؤكدا أن موكله خرج من السجن ووصل إلى منزله في الإسكندرية. 


وأضاف سعيد لـ"الوطن" إنه يحق للرئيس العفو عن العقوبة كاملة أو جزء منها طالما أصبح الحكم باتا ونهائيا. 

وأشار إلى أن الإفراج عن "نخنوخ" يأتي بعد حكم أصدرته المحكمة الدستورية العليا، بعدم دستورية المادة 17 من قانون العقوبات والتي عوقب "نخنوخ" بموجبها.

وكانت محكمة جنايات الإسكندرية عاقبت صبري نخنوخ بالسجن لمدة 28 عاما، لإدانته بحيازة سلاح دون ترخيص وممارسة أعمال بلطجة.

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top