تستضيف مدينة الرياض في المدة 4 - 6 نوفمبر 2018م أعمال الدورة الأولى من "المعرض السعودي للأمن الوطني والوقاية من المخاطر 2018 "، برعاية وزارة الداخلية، وذلك في مركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض.

وسيُقدم المعرض منصة فريدة وتفاعلية لاستعراض آخر ما توصلت إليه التكنولوجيا في مجالات الأمن الوطني، وإدارة الأزمات والطوارئ، وأمن وحماية البنى التحتية، ومراقبة الحدود، والأمن الإلكتروني، وإدارة الحشود، وإدارة الجرائم الجنائية، إلى جانب عرض أحدث الابتكارات في الذكاء الاصطناعي، والتحول الرقمي، والأنظمة غير المأهولة.

وسيضم المعرض ثلاثة منتديات متخصصة، وعروضاً حية للتقنيات الأمنية الحديثة بهدف تدريب العاملين في هذه المجالات، وتعريفهم بالاتجاهات الجديدة التي تشكل مستقبل العمل الأمني، ومراقبة الحدود، وحماية قواعد البيانات، وتحليل الفيديوهات، والمدن الآمنة.

كما يحظى المعرض بدعم من وزارة الداخلية، فيما تترأس المديرية العامة للدفاع المدني اللجنة المنظمة العليا للمعرض بمشاركة سبع هيئات ودوائر حكومية وهي : وكالة وزارة الداخلية لتطوير القدرات الأمنية، وإدارة أمن المطارات بالمديرية العامة للمباحث العامة، والمديرية العامة للأمن العام "الأمن الجنائي وتوثيق الحوادث"، وقوات الأمن الخاصة، وقوات الطوارئ الخاصة، والمديرية العامة لحرس الحدود، وقوات أمن المنشآت.

ويُتوقع أن يستقطب المعرض، الذي سيمتد على مساحة إجمالية تزيد عن 9 آلاف متر مربع، نحو أكثر من 8 آلاف زائر يُمثلون أبرز صنّاع القرار، وقادة الفكر، وممثلي الأجهزة الأمنية الحكومية والقطاع الصناعي.

وسيتيح المعرض منصة للمشاركين لتسليط الضوء على أحدث الابتكارات وأفضل الممارسات المتعلقة بالأمن والسلامة من خلال استقطاب أكبر الشركات المزودة للتقنيات والخدمات والحلول على المستويين الوطني والدولي فضلاً عن تقديم فرصة قيمة لعقد اجتماعات ثنائية وبناء علاقات تجارية وإقامة شراكات جديدة.

وقال مساعد مدير عام الدفاع المدني رئيس اللجنة العليا المنظمة للمعرض اللواء عبدالرحمن الحسيني : "نحن سعداء بإقامة هذا المعرض الاستثنائي الذي سيجمع أبرز المختصين في قطاع الأمن الوطني والوقاية وإدارة الأزمات ومزودي الحلول والتقنيات تحت مظلة واحدة، مما يعكس الأهمية المتزايدة لهذا القطاع بالنسبة لكافة دول العالم وللمملكة العربية السعودية التي تعمل على تحقيق رؤيتها 2030 في التنمية الاجتماعية والاقتصادية، وتطوير خدمات الأمن والسلامة للحجاج والمعتمرين في ضوء جهودها المستمرة لتطوير الطاقات الاستيعابية لإتاحة الفرصة لأكبر عدد من المسلمين لتأدية مناسك الحج والعمرة".

وأفاد اللواء الحسيني أن الدورة الأولى من المعرض الوطني للأمن الوطني والوقاية من المخاطر تؤكد اهتمام وحرص الجهات الحكومية المعنية بالأمن والسلامة على تعزيز تعاونها مع القطاع الخاص في مجال الوقاية من مختلف المخاطر التي تؤثر على الأمن والسلامة، مشيراً إلى أن المعرض سيسهم في تعزيز الوعي بأفضل الممارسات العالمية في مجال الأمن الوطني، ومواكبة أحدث التقنيات عبر تبادل المعرفة والتفاعل مع الخبراء".

من جانبه عدّ المدير التنفيذي للبرنامج الوطني للمعارض والمؤتمرات المهندس طارق بن عبدالرحمن العيسى، المعرض ثمره لجهود امتدت لأكثر من سنة ونصف، وبتضامن مع شركاء البرنامج الوطني للمعارض والمؤتمرات، وعلى وجه الخصوص المديرية العامة للدفاع المدني ووكالة شؤون المناطق في وزارة الداخلية من خلال المفاوضات التي تمت مع شركة ريد العالمية وشريكها السعودي.

وقال المهندس العيسى: تواصل المملكة مساعيها في استقطاب المعارض والمؤتمرات الدولية تنفيذاً لأحد الأهداف المعتمدة للبرنامج الوطني للمعارض والمؤتمرات من قبل لجنته الإشرافية برئاسة سمو رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، المتمثلة في استقطاب فعاليات الأعمال الدولية المتميزة لتسهم في تطوير القطاعات الاقتصادية والخدمية في المملكة، وإبراز مكانة المملكة على المستويين الإقليمي والدولي بما يتماشى مع رؤية المملكة 2030 .

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top