أكدت معالي الدكتورة تماضر بنت يوسف الرمّاح نائب وزير العمل والتنمية الاجتماعية لقطاع التنمية، أهمية التحول الرقمي في الوزارة انطلاقاً من رؤية المملكة 2030، وذلك من أجل رفع كفاءة الخدمات التي تقدمها الوزارة للمواطنين والمواطنات في كافة أنحاء الوطن.

وأشارت الرمّاح في كلمة ألقتها في افتتاح ورشة عمل "استراتيجية التحول الرقمي" أمس في الرياض، إلى التزام الوزارة بتنفيذ مبادراتها ومراجعة الخدمات التي تقدمها لجميع شرائح المستفيدين، مضيفة أن التطويع الأمثل للتقنيات الإلكترونية سيعزز الأثر الإيجابي للخدمات التي تقدمها الوزارة للمستفيدين.

وأضافت أن استراتيجية التحول الرقمي في الوزارة تهدف إلى تحقيق عديد من الأهداف، ومنها تحسين جودة الخدمات التي تقدمها الوزارة، وخفض التكلفة للتطبيقات، وإضافة المرونة على الأنظمة المستخدمة حالياً، وأن ذلك من شأنه الإسهام الفاعل في تحسين الخدمات المقدمة للمستفيدين.

وشددت على حتمية متابعة حالات المستفيدين بدقة وفق منهجية عمل واضحة، وتبني معايير موحدة في التعاملات البينية في الوزارة ومع الشركاء لتحقيق ما تصبو إليه الوزارة تجاه المستفيدين من خدماتها.

من جهته استعرض المهندس علي راجحي المشرف العام على تقنية المعلومات في الوزارة، خطة مشروع استراتيجية التحول الرقمي والمنهجية المستخدمة لتنفيذ الاستراتيجية.

وأشار راجحي إلى أن استراتيجية التحول الرقمي في الوزارة، تتضمن الشراكة بين القطاعين العام والخاص، وجودة الحياة، ومبادرات التحول الوطني، والتوازن المالي وتوجهات الرؤية المشتركة، ومدخلات ذات علاقة من الوزارة، وذلك لتشكيل الاحتياجات الرقمية التي تعد الركيزة الأساسية في بناء الاستراتيجية.

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top