دعا رئيس جمعية مجلس علماء باكستان الشيخ حافظ محمد طاهر محمود أشرفي قادة العمل الإسلامي إلى الوقوف مع المملكة وقيادتها الرشيدة للتصدي لخطر الإرهاب والتوغل الصفوي بالمنطقة الذي يستهدف طمس عقيدة أهل السنة والجماعة والقيم والمبادئ الإسلامية بهدف تصدير الثورة التي تتبناها ولاية الفقيه في إيران وحلفائها .

جاء ذلك خلال لقائه وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ صالح بن عبدالعزيز آل الشيخ في مكة المكرمة حيث جرى تبادل الأحاديث الودية حول عدد من المسائل ذات الاهتمام المشترك ، وسبل دعم التعاون الثنائي بين الوزارة ومجلس علماء باكستان في مجالات العمل الإسلامي المختلفة.

وأكد أشرفي أن مواقف المملكة ثابتة ومشرفة وعنايتها ورعايتها لقضايا المسلمين بالعالم واضحة ليس فيها لبس ولا ريب ، مستنكراً من يشكك في دورها الريادي لخدمة الإسلام والمسلمين ، منوها بتميز العلاقات وتناميها بين جمهورية باكستان الإسلامية والمملكة على كافة المستويات والصعد، مشيراً إلى أن المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وسمو ولي عهده الأمين ــ حفظهما الله ــ تحظى باحترام كبير من الحكومة والشعب الباكستاني.

وقال : نثمن الجهد الكبير والمتواصل الذي تقوم به قيادة المملكة في سبيل خدمة الحرمين وقاصديهما من الحجاج والعمار والزوار، مؤكداً أن هذه الجهود محل تقدير الشعب الباكستاني الذي يكن كل محبة واحترام للمملكة وقيادتها الرشيدة.

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top