تنطلق مساء الثلاثاء فعاليات الدورة الـ 71 من مهرجان "كان" السينمائي بحضور نخبة من أهم صناع السينما في العالم. وتستمر الدورة لعشرة أيام يتنافس خلالها 21 فيلماً على جائزة السعفة الذهبية المرموقة.

ويشهد مهرجان كان السينمائي في دورته الجديدة مشاركة سعودية رسمية تعد الأولى في تاريخ المملكة، وذلك عبر جناح خاص يتولى تنظيمه المجلس السعودي للأفلام التابع للهيئة العامة للثقافة، وسيُعرض في الجناح تسعة أفلام من أهم إنتاجات السينما السعودية إلى جانب نشاطات متنوعة يقدم المجلس من خلالها القدرات التي تمتلكها المملكة لخدمة صناعة السينما من حيث الإمكانيات الإنتاجية أو مواقع التصوير.

هذا وكان معالي وزير الثقافة والإعلام د. عوّاد بن صالح العوّاد قد أعلن مطلع أبريل الماضي عن مشاركة المملكة للمرة الأولى في تاريخها بمهرجان "كان" السينمائي، وذلك انسجاماً مع استراتيجية المملكة الرامية لتطوير قطاع محلي مستدام ومتنوع لصناعة الأفلام، ولدعم المواهب المحلية وإبرازها وشرح إمكانات صناعة الأفلام في المملكة.

وسيوفر جناح المجلس السعودي للأفلام في المهرجان فرصاً مميزة للتواصل مع صناع الأفلام من المملكة، فضلاً عن المشاركة في جلسات مع ممثلي القطاع من المملكة، وذلك لفهم طموحات المملكة وتوجهاتها في هذا المجال من خلال مجموعة من المبادرات والبرامج المتخصصة، إضافة إلى تنظيم نشاطات وفعاليات من بينها عروض لأفلام سعودية.

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top