صوت أعضاء الشورى اليوم الثلاثاء بالأغلبية على ضرورة إنهاء وزارة الصحة المستشفيات وتشغيلها وحثها على الإسراع في تجهيز وتشغيل المستشفيات التي انتهى بناؤها وطلب الدعم المطلوب لذلك، كما دعاها إلى بذل مزيد من الجهد لمعالجة طول مدة الانتظار لمواعيد العيادات الخارجية والعمليات الجراحية وكذلك تسريع الخدمة في طوارئ المستشفيات، وطالب المجلس وزارة الصحة ومن خلال رؤيتها المستقبلية للتأمين التعاوني الحكومي ومشروع خصخصة المستشفيات التأكيد على استمرارية التغطية لخدمات الأمراض النفسية والسلوكية والإدمان والأسنان والتأهيل وخدمة كبار السن والمعوقين، ومراكز الرعاية الأولية في مناطق المملكة كافة، و ضرورة تضمين تقرير وزار الصحة السنوي المقبل التفاصيل الكاملة لمشروع الخصخصة والتأمين، كما صوت على توصية لتطوير البيئة التشريعية والبيئة القضائية لنظام التأمين الحكومي القادم.

ودعا الشورى إلى تفعيل الأمر السامي الصادر منذ خمس سنوات لإنشاء ثلاث مراكز للتوحد في الرياض، جدة، الدمام، والإسراع في إنشاء عيادات تخصصية للتوحد والأمراض السلوكية في مناطق المملكة كافة، مطالباً بسرعة إنشاء مستشفيات الصحة النفسية والإدمان والتنسيق مع الجهات ذات العلاقة لتوفير الدعم المالي لذلك وإعطائها الأولوية القصوى، ونبه على نشر ثقافة حقوق المرضى ووضع أهداف محددة لذلك وقياسها عبر مؤشرات الأداء العالمية.

وأقر المجلس التوصيات التي انفردت بها" الرياض" وطالب وزارة الصحة بسرعة قبول وتحويل المرضى إلى المستشفيات التخصصية بالمملكة أو خارجها حسب الاحتياج الطبي، كما وافق خلال جلسة الشورى العادية 38 المنعقدة اليوم برئاسة د. يحيى الصمعان على حث الوزارة للتنسيق مع الجهات ذات العلاقة لتقديم الحلول الممكنة والسريعة لمعالجة ملف بطالة أطباء الأسنان في المملكة وإتاحة فرص التوظيف بشكل يتناسب وأعداد الخريجين، وإلزام وزارة الصحة تضمين تقريرها السنوي المقبل التفاصيل الكاملة لمشروع الخصخصة والتأمين، والإسراع في إنهاء ما تضمنه الأمر الملكي الصادر في 13 ربيع الآخر العام 1432 وإنشاء واستكمال المدن الطبية والمستشفيات التخصصية والمرجعية في عدد من مدن المملكة، كما طالب المجلس الوزارة بوضع استراتيجية وطنية لسلامة المرضى وتفعيل دور المركز السعودي لسلامة المرضى لمجابهة الأخطاء الطبية في كافة مستويات الرعاية الصحية، والتنسيق مع الهيئة السعودية للتخصصات الصحية وجهات التدريب الصحية الحكومية والأهلية، لزيادة الطاقة الاستيعابية في برامج شهادة الاختصاص.

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top