وجه النائب العام سعود المعجب كافة فروع النيابة العامة ودوائرها بتحريك إجراءات الدعاوى الجزائية ضد مرتكبي التجاوزات المتعلقة باستغلال براءة الأطفال في مواقع التواصل الاجتماعي بمن فيهم أولياء أمورهم، إلى جانب رصد هذه القضايا في سجلات خاصة والرفع عنها في تقارير دورية مفصلة.

ووفقاً لمصادر "الرياض" تستهدف مبادرة النيابة العامة حماية الأطفال من استغلالهم في مواقع التواصل الاجتماعي وتحذير الوالدين من استغلال الأطفال في التسويق وغيره بما يؤثر عليهم.

ووصلت النيابة العامة قضايا عن استغلال الأطفال للتسويق من قبل أحد الوالدين المطلقين، وتطالب بسحب الحضانة.

فيما انتشرت مقاطع تنطوي على شبهة استغلال براءة الأطفال وإيذائهم في وسائل التواصل الاجتماعي، من قبل أولياء أمورهم أو ممن له علاقة بهم بأي شكل كان.

وأوضحت النيابة العامة أن تحريك الدعاوى ضد مرتكبي تلك التجاوزات مرهون بتحقق المصلحة العامة المتعلقة بحقوق الطفل والمجتمع في حال توفر موجبها الوارد في نظامي الحماية من الإيذاء وحماية الطفل.

ويأتي حق تحريك إجراءات الدعوى الجزائية تجاه أي كان بمن فيهم والدا الطفل أو من يقوم على رعايته إذا ثبت وجود شبهة جنائية.

ووفقاً لنظام حماية الطفل، فإن المادة 23 تمنح النيابة العامة صلاحية التحقيق في مخالفات أحكام نظام حماية الطفل وإقامة الدعوى أمام المحكمة المختصة، مع مراعاة الفقرة الثالثة من المادة 22 التي تحدد إجراءات التبليغ عن حالات الإيذاء والإهمال وكيفية التعامل معها.

فيما تحظر المادة 12 إنتاج ونشر وعرض وتداول وحيازة أي مصنف مطبوع أو مرئي أو مسموع موجه للطفل، يخاطب غريزته أو يثيرها بما يزين له سلوكاً مخالفاً لأحكام الشريعة الإسلامية أو النظام العام أو الآداب العامة أو يكون من شأنه تشجيعه على الانحراف.

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top