عبر مصدر مسؤول بوزارة الخارجية عن إدانة المملكة العربية السعودية واستنكارها الشديدين للتفجيرات الانتحارية التي طالت ثلاث كنائس في مدينة سورابايا في إندونيسيا، وحادث الطعن في وسط العاصمة الفرنسية باريس، والانفجار الذي وقع في مدينة كركوك العراقية.

وأكد المصدر تضامن المملكة ووقوفها إلى جانب الدول الشقيقة والصديقة في محاربة الإرهاب الذي يستهدف الأمن والاستقرار في جميع أنحاء العالم دون استثناء، وختم المصدر تصريحه بتقديم العزاء والمواساة لذوي الضحايا ولحكومات وشعوب تلك الدول مع الأمنيات للمصابين بسرعة الشفاء.

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top