أدى صاحب السمو الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد، أمير منطقة نجران، صلاة الميت على الشهيد الرقيب حسن بن أحمد بن عبدالله عسيري، عقب صلاة ظهر اليوم، بجامع العسكري في حي الفيصلية بمدينة نجران.

ونقل سمو أمير المنطقة تعازي خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين، ـ حفظهما الله ـ لوالد وذوي الشهيد، داعيًا المولى أن يتغمده بواسع رحمته وعميم مغفرته، وأن يتقبله من الشهداء، ويسكنه فسيح جناته.

وأعرب سموه عن فخر واعتزاز الجميع بما قدمه الشهيد في سبيل حفظ الدين والدفاع عن أرض الحرمين الشريفين، وفاء بما عاهد الله عليه في خدمة الدين ثم المليك والوطن بكل صدق وإخلاص.

من جهته، عبّر والد الشهيد عن شكره لخادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين، على تعازيهم ومواساتهم، ولسمو أمير المنطقة على حضوره والصلاة عليه ونقله تعازي القيادة، مؤكدًا أن استشهاد ابنه شرف في الدنيا، ورفعة في الآخرة إن شاء الله.

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top