تناولت عدد من الصحف العالمية تطوير علاج "أزرق الميثيلين" الذي سيساعد على مقاومة الشيخوخة وإطالة عمر بشرة الانسان، والذي قدمه طبيب سعودي خلال مؤتمر عالمي للأمراض الجلدية في اليابان.

وكشف الدُّكتور سعد الصقير استشَارِيُّ الأمراضِ الجِلديّةِ ومُقاومة الشَّيخُوخَة، خلال المؤتَمرِ العَالَمِيّ التاسع عشر للأمراضِ الجلديّة في طوكيو، مؤخرا، عن إِمكانِيَّات أزرق الميثيلين مقاوَمَةِ الشيخُوخَةِ وإطالَةِ عمرِ بشرةِ الإنسَان، حيث قدّم الصقير دليلا على قُدرة أزرق الميثيلين على تَحفِيز الكولاجين والإيلاستين وتَأخِير ضعف الميتوكوندريا التي تُسبب الشيخُوخَة، وتشيرُ هذه الدَّلائل بِتَوفر مُضَّاد للشيخُوخَةِ مُنذ ما يقارب 150 عاماً إلا أنه غير مفعل للشيخوخة.

وأوضح أن أزرق الميثيلين مضادٌّ قويٌّ للأكسدَةِ، وقد أثبت فعاليّتهُ في عِلاجِ مجموعةٍ متنوعةٍ من الحالاتِ المرضيّةِ من الملاريا إلى مرضِ الزهايمر، مع مَخاطِر ضَئيلةٍ للأعراضِ الجانبيّة، مبينا أن مادةَ أزرق الميثيلين يمكنُ أن تكونَ علاجاً واعداً للخللِ الوظيفيِّ للميتوكوندريا، الّذي يتسبّبُ في مجموعةٍ كبيرةٍ من الأمراضِ والمشاكلِ، بما في ذلكَ شيخُوخَةُ الجلد المرئيّة.

وقال الصقير، يمكنُ لأزرق الميثيلين أن يؤخِّرَ حالةَ التّدهوُرِ التي كان يُعتقد في يومٍ من الأيّامِ أنّهُ علامةٌ محتومةٌ للشّيخوخةِ، وقد ثبتَ أن أزرق الميثيلين يُعزّزُ استهلاك الأكسجين الخَلوي – وهو سِلاحٌ أساسيٌّ لمقاومَةِ الجذور الحرّةِ – بنسبةٍ تتراوحُ ما بين 37% إلى 70%، كمَا أنّه قابلٌ للذوبان بشكلٍ كبيرٍ في كل من المُذيباتِ المائيّةِ والعُضويّةِ مع احتمالِ انخفاضِ الأكسَدة.

وأشار، بأن أزرق الميثيلين الذي يعكسُ الشّيخوخةَ يخلِّفُ تأثيراً عصبيّاً على مرضى الزهايمر، كما أنّه أطالَ حياةَ إناثِ الفئرانِ بنسبة 6%، وأظهر أملاً لعلاجِ مرض الشياخ، وهو اضطِرابٌ وراثيٌّ نادر يسبِّبُ الشّيخوخةَ السَّريعةَ عندَ الأطفالِ.

وقد تَمّ اختيارُ الدكتور الصقير منَ المملكةِ العربيّة السّعودية، لإلقاءِ الكلمةِ الرّئيسيةِ نظراً لبُروزِه في المجتمعِ الطبي الدّولِي. في سنة 2013، أَعطتهُ المُنظّمةُ العالَميّةُ لطبِّ التّجميلِ لقبَ "طبيب الأمراضِ الجِلدِية الأبرز" نظراً لمُساهماتهِ البارزَةِ في مجالِ تخصّصهِ. وفي سنة 2015، انتخبتهُ الأكاديمية السويسرية لجِراحةِ التّجميلِ والطبِّ التجميلي سفيراً لها في الشرقِ الأوسطِ. ومنذ عام 2016، عمِلَ الدكتور الصقير كنائبِ رئيسِ مؤتمر ومعرض الشرق الأوسط الدولي للأمراض الجلديّة وطبّ التّجميل (MEIDAM).

عدد من الصحف العالمية تحدثت عن المنجز

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top