ترى السيدة دولوريس أفيرو، والدة اللاعب الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو، نجم نادي ريال مدريد الإسباني، أنّ نجلها سيعتزل في سن ال37 على أقصى تقدير.

وقالت والدة رونالدو في حوار مع صحيفة "ليكيب" الفرنسية، متحدثة عن موعد اعتزال ابنها :"هناك بعض اللاعبين الذين يلعبون حتى 37 عاماً، في النهاية كريستيانو هو بشر وليس آلة، لكنه سيستمر في اللعب طالما يمكنه ذلك، على ما أعتقد لمدة 3 أو 4 سنوات أخرى".

ويبلغ كريستيانو رونالدو حالياً 33 عاماً، ما يعني حسب اعتقاد والدته انه سيعتزل اللعب في أعلى مستوى عندما يصل إلى سن ال37.

وتحدثت دولوريس أفيرو عن علاقتها "الرياضية" بنجلها فقالت : "أنا أحيانا أقوم بتأنيب كريستيانو عندما يلعب بشكل سيء، أو يرتكب خطأ، مثل أي أم تفعل مع ابنها".

وأضافت موضحة: "لم أعد أذهب إلى الملعب عندما تكون هناك مباريات كبيرة، تعرضت للإغماء ذات مرة في المدرجات، ومنذ ذك الحين أصبح كريستيانو يفضل مشاهدتي له عبر شاشة التلفزيون".

وفي ردها على سؤال حول علاقة كريستيانو بعائلته، قالت دولوريس أفيرو:" أنا فقط أرى كريستيانو الإنسان، وليس اللاعب، رغم أني أيضا فخورة جدا برونالدو لاعب كرة القدم، في المنزل لا يلعب دور النجم، العائلة هي دائما من تحتضنه في الأوقات العصيبة".

وتابعت: "لقد علمته أن يحترم الجميع، لأنه من الأمور المهمة أن تعرف كيف تقدر الأشياء التي تصل إليها اليوم، لأن الغد سيكون يومًا آخر".

وعادت والدة رونالدو بذاكرتها لطفولة نجلها فأفصحت بقولها:"كان ذكياً ومشاغباً قليلاً، لكنه قبل كل شيء كان طالباً جيداً جداً، علاوة على ذلك، كان طفلاً عادياً مبتهجاً ويحب أن يقول القليل من النكت".

واختتمت قائلة:"كريستيانو كان دائما يبحث عن الكمال، ويسعى بشكل دائم لأن يكون الأفضل ، ويقدم أفضل ما لديه لتحقيق الفوز".

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top