أكد وزير النقل رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للموانئ "موانئ" الدكتور نبيل بن محمد العامودي، أن السنوات المقبلة ستشهد نقلة نوعية في إدارة وتشغيل الموانئ السعودية، عبر تطوير بيئة إدارة الموانئ والبنية الأساسية، ورفع كفاءتها التشغيلية، واستغلال قدراتها وإمكاناتها في إقامة مشروعات تشغيلية ولوجستية متنوعة تساهم في تحقيق قيمة مضافة للاقتصاد الوطني؛ مما يتطلب تظافر جهود جميع العاملين بهذا القطاع الحيوي والقطاعات الأخرى ذات العلاقة بأعمال الموانئ.

وثمن خلال رعايته، أمس، اللقاء الأول لموظفي "موانئ"، الموافقة السامية بتحويلها إلى هيئة عامة مستقلة والموافقة على تنظيمها؛ مؤكداً أن ذلك يعكس حرص القيادة الرشيدة في تعزيز العمل البحري وجعل المملكة مركزاً لوجستياً عالمياً.

وأفاد أن هذا القرار سيُسهم في تعزيز عمل قطاع الموانئ السعودية، والارتقاء بخدماته، ورفع معدلاته، وتطوير أنظمته، وإعطائه صلاحيات واضحة ومرونة أكبر لتطبيق العمل بأسلوب تجاري؛ تحقيقاً لرؤية المملكة 2030.

وأشاد الدكتور العامودي، بالجهود المميزة والعطاء المثمر للموظفين المكرمين، والتزامهم بإنجاز الأعمال الموكلة لهم بكل أمانة وإخلاص، داعياً الجميع إلى مواكبة التحول الحالي للهيئة ومضاعفة العمل والإنجاز؛ تحقيقاً للأهداف والرؤى الاستراتيجية للموانئ السعودية.

وجرى خلال اللقاء تكريم الموظفين المتقاعدين، والخريجين من برنامج "قادة المستقبل" بالهيئة، إلى جانب التعريف بأدوار وجهود الموانئ السعودية وإداراتها، والإجابة على أسئلة واستفسارات منسوبيها.

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top