أكد المتحدث الرسمي باسم وزارة التموين والتجارة الداخلية في مصر “محمد سويد”
إنتهاء الوزارة بشكل رسمي من المرحلة الأولى الخاصة بـ تنقية بطاقات التموين من الأشخاص والفئات التي تقرر عدم صرف أي مستحقات تموينية لهم، مشيرًا إلى كون من يستحق الدعم لن ولم يتأثر بأي عمليات تنقية تقوم بها الوزارة في الوقت الحالي.
وأشار محمد سويد، بأن الوزارة قد قامت خلال المرحلة الأولى بحذف كل الأسماء المكررة، وكذلك جميع المواطنين المقيمين في الخارج، مؤكدًا بأن هناك 70 مليون مواطن مصري يحصل على الدعم والتموين الحكومي، في حين يحصل نحو 80 مليون مواطن في مصر على الخبز المدعم.

وخلال لقاء مع القناة الاولى المصرية وبالتحديد مع برنامج “مصر النهاردة” الذي تقدمه “رشا نبيل”، قال المتحدث باسم وزارة التموين بأن الحكومة المصرية قد شكلت لجنة تحت مسمى “العدالة الأجتماعية” سيكون هدفها الأساسي هو تحديد معايير صرف المقررات التموينية وتحديد الفئات التي تستحق الحصول على الدعم والفئات التي لا تستحق ذلك، مشددًا على كون قاعدة البيانات الخاصة بمستحقي الدعم تشهد أستقرار ولن تتأثر بكل هذه التغيرات.
وأوضح مصادر وزارة التموين والتجارة الداخلية في وقت سابق من هذا الأسبوع، بأن الوزارة ليس لديها أي خطط لحذف أي مواطن من بطاقات التموين، وهو تنطبق عليه كل الشروط التي يستحق بسببها صرف السلع التموينية، مؤكدة بأن عمليات الحذف والتنقية تتم فقط للأسماء المكررة والمقيمن في الخارج ولغير مستحقي الدعم الحكومي.
وختمت المصادر تصريحاته لتؤكد في سياق منفصل، بأن موعد فتح معرض أهلًا رمضان والتابع لوزارة التموين قد تم تقديمه ليبدأ من التاسع من شهر مايو بدلًا من يوم العاشر من الشهر ذاته.

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top