ترأس صاحب السمو الملكي الامير سعود بن نايف بن عبدالعزيز امير المنطقة الشرقية، الرئيس الفخري للجنة اصدقاء المرضى، بغرفة الشرقية ، وبحضور نائبه صاحب السمو الملكي الامير احمد بن فهد بن سلمان، اجتماع الجمعية العمومية للجنة لعام 2018م ، وسط حضور كبير من اعضاء اللجنة وقطاع الاعمال في المنطقة، وذلك بمقر الغرفة بالدمام.

وقال الامير سعود بن نايف، خلال الاجتماع الذي حضره مدير عام الشؤون الصحية بالمنطقة د. صالح السلوك، ورئيس غرفة الشرقية عبدالحكيم العمار الخالدي، أنه من حسن الطالع، أن ألتقى بكم اليوم في حضرة هذا النموذج الخيري (لجنة أصدقاء المرضى)، الذي يُجسد منطلقاتنا الإيمانية والعقائدية، التي يدعو إليها ديننا الحنيف ويُعلي من قيمتها في الدنيا والأخرة، وكذلك في حضرة استقبال الشهر الكريم، الذي نسأل ـ الله تعالى- أن يوفقنا لاغتنام أيامه ولياليه في طاعته والتقرب إليه، وأن يكتب لنا مغفرته وعفوه ورضوانه برحمته تعالى، وأن يكون شهر خير علينا وعلى وطننا وأمتنا العربية والإسلامية.

واستطرد سموه بقوله : إن عمل الخير من الأشياء التي يحبها الله سبحانه وتعالى، وأمرنا بها كي نفوز برضاه والجنّة، كما حث الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام على عمل الخير ونشره وتأصيله داخل المجتمعات والالتزام بكل ما يوصل إليه، لأنّ الخير من الأشياء التي ترفع من قدر الإنسان وتحقق التراحم والتكافل وتزيد من تماسك وصلابة المجتمعات.

وأكد سموه بان العمل الخيري بقنواته المتنوعة حظي بدعمٍ سخي واهتمام مضاعف من سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك، سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمير محمد بن سلمان – حفظهما الله-، وأصبح ركيزة أساسية من ركائز انطلاق المملكة إلى المستقبل، وفقًا لرؤية 2030م.

وأشار سموه بان لجنة أصدقاء المرضى باعتبارها عملاً خيريًا خالصًا، كانت تلّمست حاجة المرضى المحتاجين من أبناء المنطقة فآثرت التخصص في هذا المجال، نموذجًا مُشرفًا للمنطقة الشرقية والمملكة بأثرها في تعبئة الجهود نحو تحقيق التراحم والتكافل وتقديم يد العون والمساعدة لفئات المرضى المحتاجين، سواء برفع الحالة المعنوية لهم بتفقد أحوالهم والاهتمام بهم تخفيفًا لآلامهم أو بتأمين احتياجات مستشفيات المنطقة من الأجهزة والمعدات الطبية للازمة.

واثنى سموه على مجهودات اللجنة بقوله: كان لكم جميعًا أيها الأخوة الحضور يد العطاء في نمو واستدامة هذا العمل الخيري وساهمتم بأموالك وأوقاتكم في تحقيق ما يسعى إليه من أهداف، فلكم منا كل الشكر والتقدير على جهودكم المُخلصة، التي تقف وراء هذا العمل الخيري من دعم وتخطيط وتنفيذ لرسالته وتحقيق لرؤيته، والتي تعكس منكم حرصًا بالغًا على نشر قيَّم العمل الخيري بين أبناء المنطقة الشرقية.

كما إمتدح سموه خلال الاجتماع مبادرة انشاء مركز خاص بالمصابين بمرض السرطان بمحافظة الاحساء الذي تبرع به حمد بن عبداللطيف الجبر، بتكلفة بلغت 70 مليون ريال، وشكر عبدالله سعد الراشد الذي تبرع بإنشاء مستشفى بالأحساء بتكلفة بلغت 200 مليون ريال، كما شكر سموه عبدالرحمن السحيمي الذي تبرع بانشاء مركز متخصص في مستشفى الولادة والاطفال بتكلفة مادية بلغت 12 مليون ريال.

من جهته ثمن مدير عام الشؤون الصحية بالمنطقة د. صالح السلوك، الدعم والرعاية الذي تلقاه اللجنة من سمو امير المنطقة، وسمو نائبه، قائلا: بالأصالة عن نفسي ونيابة عن إخواني أعضاء مجلس إدارة لجنة أصدقاء المرضى بالمنطقة ، أن أُعرب عن شكري وعظيم امتناني لسمو امير المنطقة وسمو نائبه وعلى ما يُقدمانه من اهتمام ورعاية لكافة أعمال اللجنة وأنشطتها.

وبين السلوك، بان اللجنة انطلقت من أهداف جليلة تتلخص في مشاركة هموم المرضى من أبناء وأهالي المنطقة الشرقية والمُساهمة في إنهاء معاناتهم والتخفيف من آلامهم والمُساعدة في علاجهم حتى يعودوا أصحاء من جديد يشاركون في بناء مجتمعهم والنهوض به.

ولفت السلوك،الى ان اللجنة وعلى مدار عقود ممتدة استطاعت ككيان مؤسسي راسخ أن تكون وعاءً مُحفزًا لقطاع الأعمال بالتبرع وتقديم أعمال الخير، وأن تُعزّز من مبادئ الخدمة العامة بين كافة أفراد المجتمع، وأن تمُثل كذلك تجسيدًا واقعيًا لفكرة الشراكة الاجتماعية بين القطاعين الرسمي والخاص .. هذه الشراكة التي أصبحت الآن على قائمة أولويات رؤية المملكة 2030م.

وقال السلوك، بان مُساهمات رجال أعمال المنطقة خلال عام 2017م تنامت إلى أكثر من 6 مليون ريال سعودي، وهو ما مكّن اللجنة أولاً ثُم بهذه المُساهمات الفاعلة من بلوغ أهدافها لخطة العام الماضي، وتقديم المساعدات للمرضى كلٌ حسب احتياجاته وتأمين بعض من الأجهزة الطبية ولوازم أخرى لمستشفيات المنطقة، شاكرا كافة أعضاء اللجنة على مساهمتهم الفعالة في تنفيذ مشاريع وبرامج العام الماضي، ولكل القائمين على هذا الكيان الاجتماعي الداعم للتواصل بين أهل الخير والمرضى المحتاجين، والشكر موصول لغرفة الشرقية، التي احتضنت لجنة أصدقاء المرضى منذ ولادتها وظلت تقوم ــ ولا تزال ــ برعايتها.

وأضاف، إن اللجنة على عهدها في تقديم رسالتها لفئات المرضى المحتاجين من أبناء المنطقة الشرقية، آملين من الله تعالى مزيدًا من التوفيق والسداد، في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان - حفظهما الله-.

وفي ختام اللقاء تشرف رجال الأعمال الداعمون للجنة بالتكريم من سمو امير المنطقة كما تم تكريم عدد من الإعلاميين لدعمهم برامج وفعاليات الغرفة.

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top