رفع صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة الحدود الشمالية ، باسمه ونيابة عن أهالي منطقة الحدود الشمالية الشكر والتقدير والامتنان لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود, وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع - حفظهما الله -، بمناسبة إطلاق برنامج جودة الحياة 2020.

وأكد سموه حرص حكومة خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله - على رفع مستوى جودة الحياة من خلال تطوير البنى التحتية والخدمات للمستويات القياسية وفق المؤشرات الدولية وتحسين نمط الحياة للاستمتاع بالأوقات الحرة، وتعزيز مشاركة المواطن والمقيم والزائر في الأنشطة الثقافية والترفيهية والرياضية، موضحاً أن برنامج جودة الحياة 2020 سيحدث نقلة نوعية يلمسها الجميع في المدى الزمني القصير فضلاً عن المتوسط والبعيد.

وشدد سموه على الأثار الايجابية المتتالية لرؤية 2030 التي يقودها سمو ولي العهد الأمين - حفظه الله -، وما تتضمنه من برامج تنفيذية يعلن عنها تباعاً حولت بلادنا لورشة عمل فكرية وتطبيقية أوجدت مرجعيات علمية لكافة المسؤولين في القطاع الحكومي وكذلك في القطاعين الخاص وغير الربحي, إضافة لأفراد المجتمع للانخراط في عمليات التنمية الشاملة والمستدامة والمتوازنة كل من موقعه للنهوض ببلادنا في كافة المجالات لمستويات متقدمة وفق مؤشرات القياس الدولية.

وأشار سموه إلى الأثر الإيجابي للبرنامج في ترسيخ دور القطاع الخاص ليكون شريكا أساسياً في التنمية الاجتماعية وفي توسيع القاعدة الإنتاجية للاقتصاد المحلي وتكوين الاقتصاد الحقيقي القائم على تعدد مصادر الدخل بتفعيل كافة القطاعات الاقتصادية وعدم الاعتماد بشكل رئيسي على النفط.

وأضاف سموه سيكون لبرنامج جودة الحياة 2020 أثراً كبيراً في تنمية أداء المجتمع في الثقافة والفنون وحركة الفكر والإبداع والترفيه ، واستثمار كافة القدرات والخبرات التي تزخر بها المملكة، وتعزيز البعد الثقافي والفني وتعميقه بالإسهام بشكل مباشر في رفع مستوى جودة حياة الفرد، بما يتماشى مع رؤية المملكة 2030، موضحاً أن ذلك سينعكس على رفع مستويات الاعتدال والتسامح والتواصل مع الثقافات الأخرى.

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top