وقعت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني مؤخراً، عقدا تنفيذيا لإنشاء "متحف الملك عبدالعزيز" في قصر خزام بمحافظة جدة، ضمن منظومة المتاحف المتخصصة الجديدة التي تنفذها الهيئة.

وتضمن العقد الذي جرى توقيعه في مقر الهيئة بالرياض مؤخراً، جميع الدراسات والتصاميم المٌتحفِية والوثائق الهندسية المتعلقة بالأعمال الإنشائية للمشروع، وذلك بحضور،د، حمد السماعيل نائب الرئيس لقطاع المناطق في الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، ود. عبدالعزيز آل الشيخ نائب رئيس الهيئة للمساندة.

وأوضح، م. عبدالمحسن أبانمي مدير عام الادارة العامة للمشاريعوالشؤون الهندسية بالهيئة، أنه تم الإنتهاء من إعداد الوثائق الهندسية لتحويل قصر خزام محافظة جدة الى متحف تاريخي بمساحة أجمالية تتجاوز(21400 .2) مليون متر مربع، مشيراً الى أنه جرى تخصيص ميزانية تقديريةلمتحف الملك المؤسس بجدة تصل الى (21,500) مليون ريال، مبيناً أن المدةالزمنية لتنفيذ المشروع تقدر بـ( 300 يوم عمل).

وأضاف أبانمي: "بذلك تكون الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني قد ضمتهذا المشروع مع عدد من المتاحف الجديدة ضمن برنامج خادم الحرمينالشريفين للعناية بالتراث الحضاري، لتكون بمثابة معالم حضارية شاهدة علىآثار وتراث تلك المناطق، ولتؤدي دورها بشكل أفضل في إظهار الزخمالحضاري، بحيث تتوسع العروض في هذه المتاحف لتشمل جميع آثار هذهالمناطق وتاريخها وفق تسلسلها التاريخي بداية من عصور ماقبل التاريخوظهور الحضارات المبكرة في كل منطقة وانتهاءً بالعصر الحديث بما فيهاالحرف والصناعات التقليدية، مع مراعاة الشمولية في التعريف بتاريخ المنطقةمن خلال البرامج والمعروضات الموجهة لمختلف فئات وأعمار ومستويات زوارالمتحف".

ويعد قصر "الملك عبدالعزيز آل سعود" والمعروف بإسم (قصر خزام)، أحد قصور الملك عبدالعزيز بجدة والذي يجسد إنجازاته في تأسيس وتوحيد المملكة،ومجهوداته في خدمة الإسلام والمسلمين، كما سيساهم هذا المتحف في إبراز ما تحمله أرض الجزيرة العربية من مخزون حضاري وتاريخي كبيرين.

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top