نجح فريق ليفربول في التأهل لنهائي دوري أبطال أوروبا، وذلك على الرغم من خسارته أمام روما الإيطالي في إياب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا بنتيجة 4-2، مستفيداً بذلك من انتصاره ذهاباً بنتيجة 5-2 على الفريق الإيطالي.

أحرز أهداف روما كلاً من : جيمس ميلنر في الدقيقة 15 بالخطأ في مرماه، دجيكو في الدقيقة 52، ناينجولان في الدقيقة 86، وناينجولان في الدقيقة 94 من ركلة جزاء، فيما أحرز هدفي الريدز كلاً من : ماني في الدقيقة التاسعة، فاينالدوم في الدقيقة 25.

ولم يظهر النجم المصري وهداف ليفربول بمستواه المميز المعهود طوال أحداث اللقاء، إذ استسلم تماماً للرقابة المفروضه عليه من دفاع روما


وضغط روما مع بداية اللقاء بكل قوة على دفاعات ليفربول من أجل إحراز هدف مبكر يربك حسابات الضيوف من أجل تقليص الفارق، حيث يحتاج الجيالروسي للفوز بثلاثية نظيفة من أجل خطف بطاقة الصعود لنهائي كييف.

وأطلق فلورينزي تصويبة صاروخية من خارج منطقة الجزاء مرت بجوار القائم الأيمن للحارس كاريوس.

واستخدم لاعبي روما القوة المفرطة ضد محمد صلاح في دقائق المباراة الأولى من أجل إيقاف النجم المصري.

وفي الدقيقة 9 استغل فيرمينيو خطأ ناينجولان وانطلق بالكرة في عمف الملعب قبل أن يمرر الكرة لساديو ماني والذي يسددها في الشباك محرزا الهدف الأول على يمين الحارس أليسون.

وفي الدقيقة 14 استطاع روما إدراك هدف التعادل عن طريق جيمس ميلنر بالخطأ في مرماه.

وعادت المباراة لبدايتها مجددا عقب هدف التعادل لروما، حيث يحتاج الجيالروسي ثلاثة أهداف أخرى من أجل التأهل.

وواصل لاعبي روما الاستحواذ على الكرة في منتصف الملعب وسط تراجع من جانب ليفربول للخط الخلفي.

وهاجمت الجماهير الإيطالية حكم المباراة مطالبين بركلة جزاء إلا أن السلوفيني احتسب ركلة حرة للوفرين مدافع الريدز.

وعاد فينالدوم ليسجل الهدف الثاني لليفربول في الدقيقة 26 برأسية من داخل منطقة الجزاء ليقضي على أمال الذئاب في العودة للمباراة.

ودخل كلا الفريقين اللقاء بكل قوة في الشوط الثاني، وتبادل كلاً منهما السيطرة والإستحواذ على مجريات الأمور في هذا الشوط.

وفي الدقيقة 52 نجح المهاجم الدولي البوسني إدين دجيكو في إضافة ثاني أهداف فريقه بعدما تابع تسديدة من زميله ستيفان شعراوي على مرمى الريدز، ليتصدي كاريوس حارس مرمى ليفربول لتلك التسديدة ويتابعها بعد ذلك دجيكو في مرمى الحارس الألماني مباشرة.

وفي الدقيقة 66 من زمن اللقاء، أضاع دجيكو أسهل فرص تقدم فريقه على ليفربول، وذلك عندما سدد كرة قوية من داخل منطقة جزاء الريدز لكن كرته مرت بجوار القائم الأيسر للفريق الإنجليزي.

وفي الدقيقة 69 مرر النجم المصري محمد صلاح هداف فريق ليفربول كرة ماكرة داخل منطقة جزاء روما لزميله البرازيلي روبيرتو فيرمينو، والذي سدد كرة قوية أخرجها حارس ذئاب العاصمة الإيطالية أليسون إلى ركنية.

وفي الدقيقة 86 نجح لاعب الوسط الدولي البلجيكي، ونجم روما ناينجولان من إحراز ثالث أهداف فريقه من تسديدة قوية على مرمى الريدز.

وفي الدقيقة 94 يحتسب حكم اللقاء ركلة جزاء لفريق روما، أحرز منها ناينجولان هدف فريقه الرابع.

وينتهي اللقاء بالنهاية بانتصار فريق روما بنتيجة 4-2، ويتأهل ليفربول إلى نهائي دوري الأبطال لملاقاة ريال مدريد 26 مايو المقبل.

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top