واصل يوفنتوس هيمنته المحلية بإحرازه لقب مسابقة كأس إيطاليا للمرة الرابعة على التوالي والثالثة عشرة في تاريخه "رقم قياسي"، وذلك بفوزه الكبير على غريمه ميلان 4-صفر الأربعاء في المباراة النهائية التي احتضنها الملعب الأولمبي في روما.

ويدين يوفنتوس بتتويجه الأول لهذا الموسم والذي قد يليه الثاني في حال تعادله في نهاية الأسبوع أو تعثر نابولي في المرحلة قبل الأخيرة من الدوري، الى المدافع المغربي مهدي بن عطية الذي سجل ثنائية في مباراة حسمها فريق "السيدة العجوز" في غضون أقل من 10 دقائق بعد خطأين قاتلين لحارس ميلان.

وبعد شوط أول أقل من عادي بالنسبة ليوفنتوس الذي اضطر حارسه وقائده جانلويجي بوفون إلى التدخل في أكثر من مناسبة لإنقاذ الموقف، انقلبت الأمور لصالح رجال المدرب ماسيميليانو اليغري بين الدقيقتين 56 و61.

وافتتح بن عطية التسجيل بكرة رأسية 56، ثم ارتكب الحارس جانلويجي دوناروما خطأه الأول وسمح للبرازيلي دوغلاس كوستا في اضافة الثاني 61، وسرعان ما أخطأ مجددا وأهدى المدافع المغربي هدفه الشخصي الثاني وهدف فريقه الثالث 64.

وكأن ما تسبب به دوناروما لم يكن كافيا بالنسبة لفريق المدرب جينارو غاتوزو، حتى يساهم ايضا المهاجم الكرواتي نيكولا كالينيتش بتعميق جراح فريقه من خلال إهداء يوفنتوس هدف رابع بتحويله كرة قادمة من ركلة ركنية في شباك حارسه 76.

وعزز يوفنتوس بلقبه الثالث عشر من أصل 18 مباراة نهائية رقمه القياسي بفارق 4 ألقاب عن روما الثاني الذي يستضيف فريق اليغري الأحد في مباراة التتويج السابع تواليا ليوفنتوس في الدوري، فيما لا يزال ميلان يبحث عن لقبه الأول في المسابقة منذ 2003 والأول بالمجمل على كافة الأصعدة منذ احرازه الدوري عام 2011.

وسيكون على ميلان حسم تأهله الى مسابقة الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ" عبر الدوري حيث يحتل حاليا المركز السادس المؤهل الى المسابقة القارية الثانية من حيث الأهمية، بفارق ثلاث نقاط عن فيورنتينا الثامن "يتأهل السابع إلى المسابقة ايضا نتيجة تتويج يوفنتوس بالكأس".

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top