فرضت وزارة الخزانة الامريكية اليوم عقوبات على مصارف وأشخاص في إيران والعراق ولبنان بتهمة تحويل ملايين الدولارات لحزب الله الإرهابي.

وقالت الوزارة في بيان لها اليوم إن العقوبات شملت كلاً من محافظ البنك المركزي الإيراني ومساعد مدير القسم الدولي بالبنك واتهمتهم بتمرير ملايين الدولارات من فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني سرًا لدعم حزب الله الإرهابي في لبنان.

وشملت العقوبات "بنك البلاد الإسلامي" في العراق ومديره بتهمة مساعدته فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني على استخدام قطاع المصارف لتحويل الأموال إلى حزب الله الإرهابي سرًا.

وأُدرج في العقوبات المسؤول في حزب الله الإرهابي محمد قصير الذي قالت الخزانة الأمريكية إنه من الناقلين الرئيسيين للموارد للحزب.

وأدرجت الوزارة المذكورين على لائحتها للإرهاب العالمي وذلك بعد أمر تنفيذي يستهدف الإرهابيين ومن يقدمون الدعم لهم.

وأشارت الوزارة إلى أنه في الخامس من شهر نوفمبر المقبل سيتم إعادة فرض عقوبات على الأشخاص الذين يجرون معاملات كبيرة بعينها مع البنك المركزي الإيراني.

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top