أنهت وزارة البيئة والمياه والزراعة ووزارة العمل والتنمية الاجتماعية نظام "أجير" للقطاع الزراعي، والذي يُعد الأول من نوعه في المملكة.

وأوضح المهندس أحمد العيادة وكيل وزارة البيئة والمياه والزراعة للزراعة ، أن نظام "أجير" سيفتح الباب أمام تبادل العمالة بين الشركات العاملة والاستفادة المثلى منهم، مما يقلل من التكلفة الزراعية، ورفع مستوى الأعمال الزراعية وخدماتها بالمملكة، اضافة إلى المساهمة في تحقيق أهم مستهدفات برنامج التحول الوطني 2020 لتحقيق الأمن الغذائي، ورفع كفاءة الخدمات المختلفة، وتعزيز استدامة هذا القطاع الحيوي، وصولا إلى تجسيد "رؤية 2030".

ونوه العيادة بجهود وزارة العمل والتنمية الاجتماعية في دعم القطاع الزراعي في المملكة، مشيدا بما تم التوصل إليه خاصة في إتمام نظام "أجير" للقطاع الزراعي، مؤكدا أنها بداية جديدة لعدد من الخطوات التصحيحية في مسار القطاع الزراعي وخدماتها المقدمة للمزارعين وذات العلاقة بالمجال.

يذكر، أن "أجير" هو برنامج يشمل عدد من الخدمات المقدمة تهدف إلى تنظيم العمل المؤقت عن طريق توثيق العلاقات التعاقدية التي تشمل على عقود عمل مباشرة أو عقود عمل من الباطن والتي تتطلب وجود العمالة التابعة لجهة ما بالعمل لدى جهة أخرى.

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top