تفعيلاً لاتفاقية التفاهم بين الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني وجامعة أم القرى عقد مدير عام الهيئة في العاصمة المقدسة الدكتور فيصل بن محمد الشريف، اجتماعاً مع عميد كلية إدارة الأعمال الدكتور سلطان البقمي ورئيس قسم السياحة والفندقة الدكتور علي القاسم.

وبحث المجتمعون سبل تجديد مذكرة التفاهم بين الهيئة والجامعة والاهتمامات المشتركة التي تشمل إيجاد فرص للتأهيل والتدريب والتطوير للقوى البشرية لرفع نسبة التوطين في قطاع السياحة والضيافة، حيث وقع مدير مجموعة مكارم الفندقية وليد الدعيس، والمدير التنفيذي لفندق هيلتون جبل عمر للمؤتمرات منتصر علاف، اتفاقيتي تعاون للاستفادة من المخرجات العلمية والخبرات البحثية بقسم السياحة والفندقة بالكلية من خلال تفعيل برامج مشتركة في مجال توطين القطاع ورفع مستوى الكادر الوطني به.

وأكد الدكتور الشريف، على أهمية العمل الممنهج والمهني الذي يقوم به فرع ‏الهيئة بالعاصمة المقدسة من خلال التعاون مع جميع القطاعات الحكومية والخاصة وأن التعاون مع جامعة أم القرى يعد أحد أهم الركائز في سبيل تحقيق التنمية السياحية المنشودة بالعاصمة المقدسة التي تستمد مقومات نجاحها من تعزيز الخبرات الميدانية بالمعارف الأكاديمية والأبحاث العلمية المتخصصة للوصول إلى تحقيق استراتيجيات ‏الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بمتابعة من ‏رئيس الهيئة صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان، وذلك لصناعة كوادر وطنية تعمل في قطاعي السياحة والضيافة المتخصصة في كافة مدن المملكة لتوطين هذا القطاع الحيوي الهام كمقوم حضاري يعكس صورة مشرقة للمملكة كوجهة للمسلمين وكرافد اقتصادي يعول عليه في تحقيق رؤية المملكة 2030.

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top