صرح مصدر مسؤول في وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية، على إثر القرار الأمريكي بالانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران، بأن المملكة العربية السعودية ملتزمة بدعم استقرار الأسواق البترولية لما فيه مصلحة المنتجين والمستهلكين واستدامة النمو في الاقتصاد العالمي، وستعمل المملكة مع كبار المنتجين داخل أوبك وخارجها ومع كبار المستهلكين للحد من آثار أي نقص في الامدادات.

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top