أعلنت وزارة الأمن الداخلي الأمريكية استراتيجية وطنية جديدة لمكافحة القرصنة الإلكترونية وتوفير حماية أفضل للأمن السيبراني.

وقالت الوزارة في بيان لها اليوم إن الاستراتيجية التي تعتمد على خمسة محاور لنهج الوزارة "لتحديد وإدارة مخاطر الأمن السيبراني الوطنية".

وأضاف البيان أن من بين هذه المحاور تقليل فرص تعرض الوكالات الفدرالية لمخاطر القرصنة، ومواجهة المنظمات واللاعبين الدوليين في مجال القرصنة، وتحسين طرق مواجهة عمليات القرصنة لتقليل الآثار الناتجة عنها.

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top