نفذ مستشفى القطيف المركزي فعالية طبية تثقيفية خاصة بمرض الصرع، واستقطبت الفعالية مئات الأسر في إحدى المجمعات التجارية في محافظة القطيف، وتعرف الزوار على كيفية التصرف مع مريض الصرع، وسبل إنقاذه، وتعامل المريض مع مرضه.

والفعالية التي أقيمت على مدى يومين تختتم مساء اليوم الجمعة، وتأتي بمناسبة اليوم العالمي للصرع، وافتتح د. كامل العباد مدير المستشفى الفعالية وسط حضور طبي وشعبي كثيف، وتشير الإحصاءات التي أطلعت عليها "الرياض" إلى أن نحو 4000 مريض صرع يراجعون المستشفى شهريا موزعين على عيادات المستشفى التي تبلغ 12 عيادة، إضافة إلى أقسام المستشفى المختلفة.

وحضر الفعالية د. علي المبارك المدير الطبي، وعبدالرؤوف الجشي مدير قسم العلاقات العامة والإعلام، و د. زكية كاظم رئيسة الفعالية، وتعددت أركان الفعاليات، منها الركن التعريفي، ركن أنواع الصرع، ركن الأدوية، ركن الإسعافات الأولية لمرض الصرع، ركن التشنج الحراري، ركن الأسنان الطبية.

وأفاد القائمون على الفعالية بأن الهدف منها يكمن في الجانب التوعوي الخاص بالمريض أو غيره، ما يسهل عملية التعامل مع المريض من قبل غير المريض، وبخاصة بالنسبة إلى الأشخاص الذين يحتكون مع المريض أو أنهم من عائلته، كما تعرف الفعاليات الناس على معاناة المريض وطبيعة مرضه.

إلى ذلك شددت إحدى العوائل لـ «الرياض» على أنها تعاني مع أبنها البالغ من العمر 40 عاما من هذا المرض، إذ أنه يسقط على الأرض حينما تأتينه نوبة صرع، وأحيانا يسقط في الشارع، ولا يعرف كثير من المارة التصرف معه، مقدمة شكرها لإدارة المستشفى على إقامة هذه الفعالية التثقيفية المهمة ليتطلع الناس على كيفية التعامل مع المرضى.

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top