تنظم وزارة البيئة والمياه والزراعة ورشة عمل لمناقشة خطة إكثار النخيل الاقتصادي بواسطة الطرق العلمية الحديثة بدل الطرق التقليدية، وذلك يوم الثلاثاء القادم الموافق 29/8/1439هـ.

وأوضح وكيل الوزارة لقطاع الزراعة المهندس أحمد بن صالح العيادة أن الورشة ستعقد بمشاركة مختصين وخبراء يمثلون الوزارة وعدد من الجهات الحكومية والجامعات والقطاع الخاص، والمشاريع الزراعية الكبرى والمهتمين بزراعة النخيل.

وأشار العيادة إلى أن المملكة تبذل الكثير من الجهد من أجل هذه الشجرة المباركة وتعطيها الأولوية من الاهتمام والعناية بها، وتساهم في تحسين إنتاجيتها بهدف تطوير القطاع الزراعي لدعم الأمن الغذائي وخدمة المجتمع، وكذلك تعزيز الموارد الاقتصادية، ولمواكبة ذلك كان لابد من السعي لمناقشة الخطط البديلة لإكثار النخيل بالطرق العلمية الحديثة بدل الطرق التقليدية.

وبين العيادة أن اكثار النباتات بطريقة ما يسمى بالتكاثر الدقيق هي طريقة علمية تعني عزل خلية أو نسيج أو عضو من النبات وتعقيمه وزراعته على بيئة غذائية مناسبة في أنابيب اختبار أو أوعية زجاجية في ظل ظروف معقمة.

حيث ساهمت هذه التقنية في إيجاد طرق بديلة لإكثار نخيل التمر نظرا لما لها العديد من المزايا التي تتمثل في مطابقتها من الناحية الوراثية لنخلة الأم، وإمكانية إكثار نخيل التمر وبكميات كبيرة خلال فترة محددة وقصيرة وكذلك خلّوها تماما من الأمراض، ويمكن عن طريقها حفظ الأصناف النادرة وذات الجودة العالية والمهددة بالانقراض، وسهولة النقل وتداول تلك الشتلات من مكان لآخر وذلك لصغر حجمها وخفة وزنها، والتجانس في نمو الشتلات من ناحية العمر والطول والإنتاجية، وكذلك خفض نسبة الفاقد من الشتلات بعد الزراعة.

الجدير بالذكر أن الورشة سوف تعقد بقاعة المركز الوطني لبحوث الزراعة والثروة الحيوانية بحي المصانع جنوب الرياض مخرج 22 من الساعة 9 - 12 صباحا.

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top