قالت مصادر قضائية، إن تحقيقات نيابة القاهرة الجديدة لم تحسم توصيف جريمة مقتل أسرة كاملة داخل فيلا الرحاب، إذا ما كانت ناتجة عن انتحار الأب بعد قتله لزوجته وأبناءه الثلاثة، أم أن هناك قاتل نفذ الجريمة عمدًا بدافع الانتقام.


كانت مصادر في الطب الشرعي، قالت إن الواقعة فيها شبهة جنائية وليست انتحارًا، وأن تشريح جثة الأب (عماد سعد 56 سنة)، أثبت إصابته بـ3 طلقات في الرأس واحدة أطلقت على الجبين مباشرة والطلقتين الثانية والثالثة أسفل الذقن في اتجاه الجمجمة.

وأضاف المصدر، الذي فضّل عدم ذكر اسمه في تصريح لـ"الوطن"، أن هذا يؤكد أن الواقعة ليست انتحارًا، لأن الشخص المنتحر لا يستطيع إطلاق أكثر من رصاصة على نفسه، موضحًا أن ما حدث في تلك الواقعة، هو عملية قتل لرجل الأعمال وأسرته.

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top