أكدت المديرية العامة للدفاع المدني جاهزيتها واستعدادها لتنفيذ الخطة العامة للطوارئ بالعاصمة المقدسة والمدينة المنورة خلال شهر رمضان المبارك هذا العام وتوفير كل سبل السلامة الوقائية من المخاطر لضيوف الرحمن من المعتمرين وزوار المسجد النبوي الشريف.

وأوضحت المديرية العامة للدفاع المدني خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم الخميس بالعاصمة المقدسة لاستعراض الخطة العامة للطوارئ في رمضان تكامل آليات التنسيق والتعاون مع الجهات الحكومية المشاركة في تنفيذ الخطة للتعامل مع كافة المخاطر الافتراضية المرتبطة بتزايد أعداد المعتمرين والمصلين والزوار طوال الشهر الكريم وتوفير كل ما يلزم من القوى البشرية والآلية والمعدات الفنية لمباشرة البلاغات ذات العلاقة بأعمال الدفاع المدني بالعاصمة المقدسة والمدينة المنورة، والتعامل مع كافة الملاحظات المتصلة بسلامة ضيوف الرحمن.

ورفعت المديرية العامة للدفاع المدني في بداية المؤتمر التهنئة لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده والأسرة المالكة والشعب السعودي بمناسبة شهر رمضان المبارك.

وأوضح اللواء سالم المطرفي مدير الدفاع المدني بمنطقة مكة المكرمة قائد قوات الدفاع المدني بالحج أن الخطة العامة للطوارئ خلال شهر رمضان المبارك بالعاصمة المقدسة والمدينة المنورة والتي اعتمدها صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف وزير الداخلية رئيس مجلس الدفاع المدني تم إعدادها وفق منهج علمي دقيق يراعي كافة المخاطر المحتملة عبر عدد من المحاور التي تهدف إلى نشر أعمال الدفاع المدني ومراكز السلامة العامة للمعتمرين وقاصدي بيت الله الحرام وتعزيز الإجراءات الوقائية من خلال برامج التوعية بالإضافة إلى الجاهزية الكاملة للتعامل مع افتراضيات المخاطر والتي يتم رصدها، وإدارة عمليات المواجهة وفق تحديد دقيق للمهام وبالتنسيق مع كافة الجهات الحكومية، مؤكداً أن فاعلية آليات التنسيق هي الأساس لنجاح الخطة بمشيئة الله تعالى.

وأكد اللواء المطرفي أن الخطة تتضمن كل أعمال الوقاية من المخاطر والسلامة والتدخل لمباشرة كافة البلاغات عن الحوادث من خلال الانتشار المدروس لوحدات الدفاع المدني وفرق التدخل السريع الثابتة والمتحركة والموسمية في جميع أرجاء العاصمة المقدسة مع مراعاة المتغيرات المرتبطة بانتشار الكثافة البشرية وأوقات الذروة خلال شهر رمضان المبارك.

وأشار اللواء المطرفي إلى أن الخطة التفصيلية لأعمال الدفاع المدني بمنطقة مكة المكرمة والمعتمدة من صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين، أمير منطقة مكة المكرمة رئيس لجنة الدفاع المدني الرئيسية ، تشمل كافة أعمال السلامة والعمليات والتوعية والإسناد والدعم وكذلك التنسيق مع كافة الجهات الحكومية المعنية والتي يتواجد مندوبون لها على مدار الساعة بمركز العمليات الأمنية الموحدة، مشيراً إلى تشكيل قوة خاصة للدفاع المدني بالحرم المكي الشريف لتقديم يد العون والمساعدة وفق الأعمال التخصصية للدفاع المدني بالإضافة لعدد من غرف العمليات إلى جانب مركز العمليات الأمنية الموحد "911" لسرعة التعامل مع أي حالات طارئة ونفس الوتيرة بالنسبة لخطة الدفاع المدني بالمدينة المنورة والتي اعتمدها الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير المنطقة.

واكد اللواء المطرفي على شموليه الخطة واستنادها لكافة الدراسات والإحصاءات الخاصة بأعمال الدفاع المدني في رمضان خلال السنوات الماضية لتوفير أفضل مستويات السلامة للمعتمرين أثناء تواجدهم بمكة المكرمة والاستفادة من كافة الجهات الحكومية المشاركة في تنفيذ الخطة العامة للطوارئ بالعاصمة المقدسة.

فيما تحدث سعادة مدير الدفاع المدني بمنطقة المدينة المنورة العميد عبدالرحمن بن عبدالحميد الحربي أن خطة الدفاع المدني بمنطقة المدينة المنورة تتضمن ثلاثة محاور رئيسية المحور العملياتي والمحور الوقائي وأخيرا المحور التوعوي كما استحدثت قوة خاصة للحرم النبوي الشريف تهدف إلى تقديم يد المساعدة والعون لزائري المسجد النبوي تتوزع على 20نقطة وتصل الى 40 في أوقات الذروة وقد تضمنت الخطة العمل على استحداث نقاط تدخل سريع منتشرة في جميع أنحاء المنطقة المركزية ويراعى في توزيع نقاطها الكثافة العددية والنطاق الزمني كما كثفت الإدارة العامة للدفاع المدني بالمدينة جولاتها الميدانية على دور الايواء والمنشآت التي يستهدفها الزوار الكرام واضاف أنه تم تجهيز فرقة التدخل في المواد الخطرة إضافة إلى أعمال الحماية المدنية من رصد وإخلاء طبي واضاف العميد الحربي أنه تم تفعيل مشاركة المتطوعين في وحدات التدخل في حالات الطوارئ في المسجد النبوي الشريف من خلا مكتب للعمل التطوعي في المنطقة المركزية إضافة إلى إنشاء معارض توعوية في المراكز التجارية واضاف العميد الحربي أنه وللمرة الأولى تم تفعيل البرنامج التوعوي والتدريب عن بعد خلال مواقع إلكترونية متخصصه تقوم بتقديم المواد التوعويه بشكل علمي وميسر.

وأشار مدير الادارة العامة للدفاع المدني بالعاصمة المقدسة العقيد عبدالله بن عيد القرشي إلى إجراء مسح وقائي شامل لجميع المنشآت والمواقع التي يرتادها المعتمرون ومنشآت إسكانهم، ونشر فرق التدخل السريع والدراجات النارية كفرق للتدخل الأولى في المنطقة المركزية إلى جانب فرق الإطفاء والإنقاذ تتمركز في جميع أرجاء العاصمة المقدسة خلال شهر رمضان المبارك، بالإضافة إلى الفرق التخصصية للتعامل مع حوادث المواد الخطرة وأعمال الإنقاذ، بالإضافة إلى كافة أعمال الحماية المدنية من رصد واخلاء طبي، إضافة إلى تخصيص قوة للحرم المكي الشريف تتمركز في من 30 إلى 50 نقطة داخل المسجد الحرام والساحات المحيطة به للمساعدة في حالات الطوارئ وتكثيف برامج التوعية الوقائية والتثقيف عبر شبكات التواصل الاجتماعي والزيارات الميدانية لمنشآت إسكان المعتمرين وتوزيع المطويات المترجمة إلى عدد من اللغات إضافة لمعارض توعوية.

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top