استمر الإضراب عن العمل بمدينة "بانه" الكردية لليوم السابع والعشرين على التوالي اعتراضا على إغلاق الحدود من قبل الحرس الثوري، كما امتنع اهالي المدينة من أداء صلاة الجمعة خلف مندوب الخامنئي وقاموا بالصلاة خارج المدينة خلف إمام معارض لسياسات الحكومة في إغلاق الحدود.

وفي السياق، قامت القوات الأمنية القمعية الإيرانية في طهران بحملة لإزالة أطباق الأقمار الصناعية من منازل المواطنين الإيرانيين وذلك بعد يوم واحد من خروج الولايات المتحدة من الاتفاق النووي.

وفي الأثناء، استمر تجمع احتجاجي للمعلمين في مدينة مشهد لليوم الثاني علي التوالي أمام مديريه التعليم بالمدينة، لمطالبة برفع رواتبهم.

على صعيد التأثيرات للانسحاب الأميركي من الاتفاق النووي مع إيران أعلنت شركة (booking) لحجز الفنادق عن إزالة الفنادق الإيرانية من موقعها وذلك بعد انسحاب الولايات المتحدة الأمريكية من الاتفاق النووي واستئناف العقوبات على إيران.

كما تجمع مجموعة من عمال شركة الفولاذ أمام مبنى الشركة في مدينه الأحواز وذلك لمطالبة بمستحقاتهم المتأخرة لسته أشهر، كما احتج مجموعة من عمال مصنع الحديد في مدينه زنجان أمام المصنع احتجاجاً على عدم صرف رواتبهم المتأخرة.

كما تجمع عدد من أصحاب الأراضي في مدينة "هستجرد" احتجاجا على استيلاء الحكومة الإيرانية على 1400 قطعة من أراضيهم.

وفي السياق، وصل إلى مطار بيام الإيراني عدد 14 جثة للقتلى النظام الإيراني في سورية وذلك على متن طائرة شحن.

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top