تتواصل في مدينة إزمير التركية فعاليات التمرين العسكري المشترك (EFES 2018) , حيث نفذت الوحدات الخاصة من القوات البرية والبحرية بالإضافة إلى المشاة البحرية والطائرات المقاتلة من طراز ( F 15 S) عددا من المهام التدريبية المشتركة مع القوات الصديقة المشاركة كالإنزال البحري للقوات والمعدات واقتحام الشواطئ والإنزال المظلي والقصف الجوي حيث كانت التدريبات تتم على فترتين صباحيه ومسائية .

وأكد قائد التمرين العقيد البحري عبدالله الدريبي أن الوحدات السعودية المشاركة نفذت جميع مهامه بكل دقة وإتقان لافتا إلى أن مثل هذه التمارين المشتركة تنفذ فيها العديد من السيناريوهات القتالية والتي تتطلب حضورا ذهنيا وبدنيا عاليا لدى المشاركين .

وأكد العقيد الدريبي أن مثل هذه التمارين يتم التخطيط له مسبقا حتى يتم الاستفادة من التمرين بشكل كامل .

من جانبه أشار المقدم البحري الركن محمد بن دليم القحطاني أن مشاركة مشاة البحرية في تمرين أفيس 2018 تأتي ضمن الخطط التدريبية التي من شانها رفع الكفاءة القتالية لدى منسوبي مشاة البحرية من ضباط وضباط صف حيث إن التمرين اشتمل على عدد من التكتيكات العسكريه كالإنزال البحري وتأمين الشواطئ .

من جهته أكد المقدم الركن بدر بن صلاح الحربي أن هذا التمرين ذو أهمية عالية لما تشهده المنطقة من حروب حديثة غير نظامية في ظل تنوع مسارح العمليات مما يتطلب احترافية عالية بالعمليات المشتركة والتخطيط الموحد بين القوات المنفذة لتطوير عمليات القيادة والسيطرة في ميدان المعركة والتدريب على القتال في ظروف الحروب الغير النظامية باستخدام منظومة الأسلحة المشتركة؛ لاسيما أن هذا التمرين يحتوي على قوات متعددة الجنسيات باختلاف عقائدها العسكرية وبيئة ميدان المعركة مما له الدور الكبير والإيجابي في تبادل الخبرات .

فيما أكد المقدم فرحان بن مبارك الدوسري على أهمية المشاركة في تمرين أفيس 2018 والتي تسهم بشكل إيجابي في صقل وتطوير المهارات القتالية لدى المشاركين، مشيرا إلى التمرين شهد العديد من العمليات العسكرية المتنوعة سواء باختلاف بيئة أرض العمليات أو نوعية القوات .

ومن المتوقع أن تختتم فعاليات تمرين أفيس 2018 في يومي 24 - 25 من شهر شعبان الحالي .

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top